أبرز محطات الجامعة الأمريكية بالقاهرة في2021

كتب/ بقلم كمال عامر رئيس التحرير

من ابرز محطات الجامعة الامريكبة بالقاهرة خلال عام 2021 عودة الدراسة بالجامعة الأمريكية بالقاهرة وجهاً لوجه مع بدء الفصل الدراسي خريف 2021 في سبتمبر 2021 بعد عام ونصف من التدريس عن بعد والتعليم الهجين، وتلقي 93% من الطلاب وأعضاء هيئة التدريس والموظفين لقاح فيروس كورونا. كانت الجامعة الأمريكية بالقاهرة الجامعة الأولى في مصر التي استأنفت الدراسة وجهًا لوجه حسب خطة صارمة لعودة الطلاب وأعضاء هيئة التدريس والموظفين لضمان أمن وسلامة مجتمع الجامعة. تضمنت الخطة تسهيل تلقي مجتمع الجامعة لقاح كورونا وعمل تحاليل أسبوعية للأجسام المضادة للأفراد الذين لم يتلقوا اللقاح والالتزام بارتداء الكمامات والتباعد الاجتماعي في الحرم الجامعي وداخل جميع الفصول الدراسية.
كما تم إدراج تسعة أساتذة من الجامعة الأمريكية بالقاهرة في قائمة ستانفورد لأفضل 2٪ من العلماء في العالم للعام الثاني على التوالي. قام بإعداد القائمة خبراء من جامعة ستانفورد، وذلك من خلال قاعدة بيانات Scopus والتي تضم ملخصات ومراجع من مقالات منشورة في المجلات الأكاديمية ومن كتب ومنشورات متعددة. تضم القائمة أكثر 2٪ من العلماء الذي تم الاستشهاد بأبحاثهم في 22 تخصص علمي و176 تخصص فرعي. تضم القائمة الدكتور حسن عزازي، أستاذ متميز ورئيس قسم الكيمياء، والدكتور محمد فرج، أستاذ الكيمياء، الدكتور تامر البط، أستاذ ومدير برنامج الدراسات العليا في قسم علوم الكمبيوتر والهندسة، والدكتور عز الدين يزيد، أستاذ ورئيس قسم الهندسة الإنشائية، والدكتور يحيى إسماعيل، أستاذ هندسة الإلكترونيات وهندسة الاتصالات ومدير مركز إلكترونيات وأجهزة النانو بالجامعة الأمريكية بالقاهرة ومدينة زويل، والدكتورة آمال عيسوي، أستاذة الهندسة الميكانيكية، والدكتور ماكي حبيب، أستاذ الهندسة الميكانيكية ومدير برنامج الدراسات العليا في الروبوتات والأنظمة الذكية والتحكم، والدكتور ناجح علام، أستاذ الفيزياء ومدير برنامج الدراسات العليا لتكنولوجيا النانو بالجامعة والدكتور مصطفى يوسف، أستاذ علوم وهندسة الكمبيوتر بالجامعة.

وتم تنصيب الدكتور أحمد دلّال الرئيس الثالث عشر للجامعة الأمريكية بالقاهرة في أكتوبر 2021 بحضور لفيف من الشخصيات العامة وكبار مسئولي الدولة ورجال الأعمال ورؤساء الجامعات المصرية والإقليمية والدولية وأعضاء مجلس أوصياء الجامعة الأمريكية بالقاهرة ورؤساء الجامعة السابقين. يعتبر الدكتور أحمد دلًال هو أول عربي أمريكي يرأس الجامعة وهو قائداً أكاديمياً بارعاً وباحثاً متميزاً يتمتع بخبرة في مجال التعليم العالي في الولايات المتحدة الأمريكية والعالم العربي وأستاذاً بارزاً في الدراسات الإسلامية حيث قام بتدريسها في الجامعة الأميركية في بيروت، وجامعة ستانفورد، وجامعة ييل، وكلية سميث، وجامعة جورج تاون، حيث شغل فيها منصب رئيس قسم الدراسات العربية والإسلامية.

وقامت الجامعة الأمريكية بالقاهرة باطلاق شركة سويتيرا Suitera وهي ثاني شركة تكنولوجية جامعية ناشئة تطلقها الجامعة ومتخصصة في أشباه الموصلات وتهدف إلى توفير الأدوات والحلول للمساعدة في التعامل مع التعقيدات المصاحبة لتصميم الجيل التالي من الدوائر المتكاملة مثل دوائر ال 5G. قام بتأسيس الشركة الدكتور يحيى إسماعيل، أستاذ الإلكترونيات وهندسة الاتصالات بالجامعة الأمريكية بالقاهرة ومدير مركز أجهزة وإلكترونيات النانو بالجامعة الأمريكية بالقاهرة وجامعة زويل، والدكتور مجدي أبادير والدكتور إيبي فريدمان، وهما من الخبراء في صناعة التشغيل الآلي للتصميم الإلكتروني EDA.

واستمرار لدعم الجامعة الأمريكية بالقاهرة لقضية مكافحة التحرش الجنسي في إطار مبادرة “لازم نتكلم” التي أطلقتها الجامعة العام الماضي لرفع الوعي بأهمية مكافحة التحرش وذلك بإقامة فعالية “جامعتي الآمنة” التي ضمت سلسلة من المناقشات والأنشطة التي تركز على كيفية جعل حرم الجامعات أماكن آمنة وخالية من التحرش الجنسي. قامت الجامعة أيضاً باختتام برنامج تدريبي إلزامي لجميع أفراد مجتمع الجامعة من طلاب وأساتذة وموظفين وعاملين عن مكافحة التحرش وعدم التمييز، كما استضافت الجامعة مؤخراً مؤتمر القمة الثاني لمبادرة “إحنا” لمناقشة التحرش بمصر بعنوان “علاقة أدوارنا في المجتمع بالتحرش الجنسي” التي تنظمها مبادرة “إحنا.”

كما اشتركت الدكتورة سليمة إكرام، أستاذ علم المصريات بالجامعة، ضمن فريق أثري، في العثور على مومياء قديمة قد تغير التاريخ، حيث يُشتبه في أنها تعود إلى نبيل قديم من القدماء المصريين تم اكتشافها عام ٢٠١٩، من قبل بعثة أثرية بجامعة تشارلز بقيادة عالم الآثار محمد مجاهد، والذي رجح أن المومياء المكتشفة قد يعود تاريخها إلى ما قبل ألف عام.

وقام الدكتور هشام سلام، أستاذ علم الحفريات الفقارية بالجامعة الأمريكية بالقاهرة ومؤسس مركز جامعة المنصورة للحفريات الفقارية بقيادة فريق من الباحثين المصريين والدوليين بالكشف عن واحد من أهم الاكتشافات التي شهدتها مصر وهو حوت برمائي جديد Phiomicetus anubis في صحراء الفيوم بمصر. أوضح سلام أن هناك المزيد من الاكتشافات في صحراء الفيوم حيث يشرف حاليًا على فريق من جامعة المنصورة لدراسة البقايا المتحجرة لحيوان منقرض من الثدييات آكلة اللحوم عاش في مصر قبل 30 مليون عام تم اكتشافه أيضاً في الفيوم.

وحقق كتاب “تاريخ التصميم الجرافيكي العربي،”فوزا كبيرا والذي قامت بنشره دار نشر الجامعة الأمريكية بالقاهرة وقام بتأليفه الدكتورة بهية شهاب، أستاذ التصميم ومؤسس برنامج التصميم الجرافيكي بالجامعة والدكتور هيثم نوار رئيس قسم الفنون، بجائزة Prose Awards لعام 2021. يتناول الكتاب تاريخ التصميم الجرافيكي العربي وتطور التصميم في المنطقة، من قبل عام 1900 إلى القرن العشرين، بدءًا من الفن الإسلامي والخط العربي وتأثيرهما على الثقافة البصرية العربية، وصولًا إلى الثورة الرقمية وظهور الإنترنت.

و فريق من طلاب الجامعة الأمريكية بالقاهرة بتطوير منهجًا رائدًا لعلاج مرضى COVID-19 وحصولهم من خلاله على ميدالية فضية في مسابقة آي جيم الدولية 2020 International Genetically Engineered Machine (iGEM) competition. قادت رنا صلاح وسلمى أبو الحسن طالبات قسم الأحياء وأحمد مجدي خريج الجامعة عام 2020 فريقًا متعدد التخصصات مكونًا من 13 طالبًا من علم الأحياء وإدارة الأعمال والعلوم الإكتوارية والهندسة والكيمياء والإعلام بالجامعة الأمريكية بالقاهرة لريادة نموذج علاجي نظري لعلاج مرضى فيروس كورونا يعمل على القضاء على الفيروس من خلال منعه من تكرار نفسه داخل جسم الإنسان، على عكس نهج اللقاح.

وتم إدراج شركة سويفل، والتي تم تسريعها في حاضنة أعمال الجامعة الأمريكية بالقاهرة AUC Venture Lab، في بورصة ناسداك. ففي عام 2017، شارك مصطفى قنديل خريج الجامعة الأمريكية بالقاهرة، مع محمود نوح وأحمد صباح، في تأسيس سويفل، الذي بدأ كتطبيق لبديل مناسب ومخصص للنقل العام في مصر. ثم انضمت سويفل في نفس العام إلى الدورة الثامنة لحاضنة أعمال الجامعة الأمريكية بالقاهرة AUC Venture Lab، وهي أول حاضنة أعمال جامعية في مصر تقوم بتسريع نمو الشركات التقنية الناشئة عالية النمو والقائمة على الابتكار. تمكن فريق سويفل من إطلاق التطبيق قبل التخرج من الدورة وشهدت الشركة الناشئة نموًا مثيرًا للإعجاب منذ إطلاقها، حيث عبرت حدود مصر ورسخت جذورها في الخارج.

زر الذهاب إلى الأعلى