«متحرش المعادي» : أنا منفصل من 6 شهور

كتب/ ساره احسان

أدلى المتهم  المتحرش بطفلة المعادي باعترافات تفصيلية أمام نيابة جنوب القاهرة في اتهامه بالتحرش بطفلة.

وقال المتهم” لمست جسد الطفلة  بالفعل ولكن ليس بدافع التحرش ، وانه تصادف خروج سيدة من المعمل أثناء لمسى لجسد الطفلة فاعتقدت أننى أتحرش بها.

واوضح أنه يعرف الطفلة جيدا وأنه ناداها كى يشترى منها مناديل ويمنحها ثمنها كنوع من المساعدة للطفلة التي تعمل بائعة مناديل في الشارع،وقال نه منفصل عن زوجته منذ ٦ أشهر ولديه طفلان، وأنه كان لا يقصد فعل ذلك، بل أنه كان يمازحها.

وأضاف المتهم أنه يعمل في شركة عقارات ويبلغ من العمر 37 عامًا، لافتا إلى أنه يعرف الطفلة جيدا.

كما استمعت النيابة لأقوال شهود العيان في واقعة التحرش بطفلة المعادي لكشف ملابسات الواقعة، حيث كشفت التحقيقات أن شهود الواقعة طبيبة تدعى إنجي، وسكرتيرة تدعى نجلاء، وأوضحت التحقيقات أن المكان الذي خرجت منه الفتاتان  لنجدة الطفلة هو معمل تحاليل في الطابق الأرضي من عقار بميدان الحرية في المعادي وليست شقة سكنية.

كما كشفت التحقيقات أن الطفلة التي تعدى عليها المتهم بائعة مناديل وكانت موجودة في الشارع.

زر الذهاب إلى الأعلى