مؤسسة بهية تتسلم شهادات النظام المتكامل للجودة ISO للمطابقة مع المواصفات الدولية

كتب/ ايه القاضي

 

تسلمت مؤسسة بهية، للاكتشاف المبكر وعلاج سرطان الثدي، شهادة المطابقة مع المواصفات الدولية أيزو ISO 9001 في تكامل نظام الإدارة، وشهادة المطابقة مع المواصفات الدولية نظام أيزو 14001 في إدارة البيئة، وكذلك شهادة المطابقة مع المواصفات الدولية أيزو 45001 في نظام إدارة السلامة والصحة المهنية، وذلك من المهندس عثمان محمد عثمان، رئيس شركة الشرق الأدنى للخدمات NES الممثلة للهيئة الأوروبية لإصدار الشهادات EuroCert، وهى الهيئة المسؤولة عن منح شهادات المطابقة مع المواصفات الدولية في نظم الإدارة “أيزو” في مصر وأوروبا.

 

جاء ذلك بحضور السيدة ليلى سالم عضو مجلس الإدارة، والدكتور محمد عمارة المدير التنفيذي لمركز بهية، والسيدة أمينة عثمان عضو مجلس إدارة شركة NES، والسيد أحمد محمد عبده مدير تطوير الأعمال والتدريب بشركة NES

 

ويأتي حصول مؤسسة بهية على شهادة ISO 9001 لالتزامها بمراعاة معايير الجودة في الأداء وهو ما يظهر في رضا عملاء بهية عن خدماتها، كما تبدى المؤسسة قيادة فاعلة مع إشراك العاملين في اتخاذ القرار، والتحسن المستمر في عمليات صنع القرار، والاعتماد على منهجية العمليات الإدارية وتحقيق المنفعة المتبادلة مع الشركاء.

 

كما منحت الهيئة الأوروبية EuroCert مؤسسة بهية شهادة 45001:2018 ISO في نظام إدارة السلامة والصحة المهنية بسبب توفير أماكن عمل صحية وآمنة؛ وذلك بتقديم منظومة متكاملة للوقاية من إصابات العمل، وتعتمد أيزو 45001 على قياس عشرة عوامل رئيسية في أي مؤسسة ومنها: فهم تحديات الصحة والسلامة المهنية داخل المؤسسة، والمخاطر الكامنة في مجال عملها، وتحديد كيفية التعامل مع هذه المخاطر، والاستعداد الدائم لحالات الطوارئ في العمل، وقيام الإدارة بشكل مستمر بعمليات الرصد والتحليل والتدقيق الداخلي.

 

وحصلت بهية على شهادة نظام إدارة البيئة ISO 14001 في نظام إدارة البيئة والتي تبرز أهمية تنفيذ كافة العمليات التشغيلية مع مراعاة الآثار البيئية، وتقليل الآثار السلبية في كل مراحل التشغيل.

 

وتقول السيدة ليلى سالم، عضو مجلس الإدارة وحفيدة بهية، إنه مع بداية عملنا في مستشفى بهية كان حلمنا توافر خدمات رعاية صحية للسيدات المصابات بسرطان الثدي كتلك الموجودة في الخارج، وكانت صورة جدتي وتجربتها في المرض والعلاج في الخارج دائما أمامنا تدفعنا لتحقيق هذا الحلم، خاصة مع تزايد نسب الإصابة بسرطان الثدي والتي وصلت في مصر إلى 25 ألف إصابة سنويا وأن 98% من هذه الحالات يمكن شفاءها في حالة اكتشافها مبكرا؛ لذلك حرصنا في مؤسسة بهية على العمل ونحن نضع أمام أعيينا المعايير العالمية في هذا المجال ومحاولة تطبيقها في مصر، وهو ما ظهر اليوم في حصولنا على ثلاث شهادات للمطابقة مع المواصفات الدولية.

 

ويقول الدكتور محمد عمارة المدير التنفيذي لمركز بهية إن الحصول على شهادة المطابقة للمعايير الدولية “أيزو” في عدد من المجالات يمنح مؤسسة بهية بعدا عالميا مما يفتح المجال أمام فرص التقارب والشراكات مع المؤسسات المتشابهة في نفس مجال العمل عالميا، وبالتالي الاستفادة من الخبرات المتقدمة في مجال عملنا وهو الاكتشاف المبكر وعلاج سرطان الثدي، كما أنه يعطى لنا فرصة الاستغلال الأمثل للموارد سواء المادية أو البشرية، مشيرا إلى أن الحصول على الأيزو يعنى مزيدا من الجهد لتحسين النظام الإداري بالمستشفى، واتخاذ القرارات الصائبة لصحة وسلامة المحاربات.

زر الذهاب إلى الأعلى