جوجل يحتفل بأول طبيبة في تونس والمغرب العربي ويغير شعاره

كتب/ ايه القاضي

احتفل محرك البحث جوجل، بـ توحيدة بن الشيخ ، والتى وُصفت بطبيبة الفقراء. كما قام جوجل بتغيير شعاره إلى صورتها، احتفالا بيوم 27 مارس، والذى شهد العام الماضى، طرح البنك المركزي التونسي عملة ورقية جديدة من فئة 10 دنانير، تحمل صورة أول طبيبة في تونس وشمال افريقيا التونسية.

 

بحسب ما كتبه جوجل عن توحيدة بن الشيخ، فهى أول امراة تمارس مهنة الطب في تونس وفي المغرب العربي، وأنشأت أول مجلة «ليلى» وهى مجلة تونسية نسائية. كانت بن الشبخ من مواليد 2 يناير عام 1909 وتوفيت بتونس العاصمة، عن عمر يناهز 101 سنة، في 06 ديسمبر 2010.

ويأتى احتفاء جوجل، لما يمثله تاريخ اليوم 27 مارس والذى شهد مبادرة البنك المركزى التونسى من طرح عملة ورقية تحمل صورة توحيدة بن الشيخ.

طرح ورقة نقدية جديدة فى تونس تحمل صورة توحيدة بن الشيخ التى احتفل بها جوجل

كات تخصص توحيدة بن الشيخ، في طب النساء والتوليد، وكانت من أوائل المساهمات في إطلاق تجربة التنظيم العائلي في تونس. وواصلت الريادة من خلال توليها العديد من المناصب الإدارية في تخصصها. حيث قامت بإنشاء قسم في مستشفى شارل نيكول بالعاصمة تونس في عام 1963، والذى كان متخصص في إجراءات التنظيم العائلي وتحديد النسل.

وبحسب مجلة فوج في نسختها الانجليزية، والتى أعدت تقرير خاصا لها، فإن «بن الشيخ» تولت إدارة قسم التوليد وطب الأطفال الرضع، بنفس المستشفى، بين العامين 1955 و1964. بعدها تولت منصب رئيسة قسم التوليد، بمستشفى عزيزة عثمانة بتونس، وفي عام 1970 تقلدت منصب مديرة الديوان الوطني للتنظيم العائلي.

كما تولت الدكتورة توحيدة بالشيخ بعد الاستقلال العديد المناصب منها :

1- إدارة قسم التوليد والأطفال الرضع، في مستشفى شارل نيكول بتونس، من عام 1955 إلى عام 1964.

2- كما أنشأت في المستشفى ذاتها، قسما خاصا بالتنظيم العائلي أو ما يعرف (تحديد النسل) في عام 1963.

3- وتولت أيضا منصب رئيسة قسم التولي، بمستشفى عزيزة عثمانة بتونس.

4- تم تعيينها في عام 1970، في منصب مديرة الديوان الوطني للتنظيم العائلي.

ليس هذا وفقط.. فقد ساهمت توحيدة بن الشيخ، في الحياة الفكرية من خلال كتاباتها المتفتحة، حتى أسست أول مجلة تونسية نسائية ناطقة بالفرنسية صدرت من 1936 إلى 1941 تحت عنوان «ليلى».

جوجل يحتفل بأول طبيبة في تونس اولت اهتماما بصحة الأطفال الرُضع من أبناء الأسر الفقيرة:

لم يكن هذا فقط الذي جعل جوجل يحتفى بطبيبة الفقراء «توحيدة بن الشيخ»، ففى عام 1950، أسست اتوحيدة بن الشيخ، جمعية القماطة التونسية للعناية بالأطفال الرُضع من أبناء العائلات الفقيرة. كما ساهمت في تأسيس لجنة الإسعاف الوطني. وفي عام 1958 أصبحت عضوا في عمادة الأطباء التونسيين.

نضال حكيمة… فيلم وثائقى من نخبة تونس ببتوحيدة بن الشيخ

احتفت النخبة التونسية بالدكتورة توحيدة بن الشيخ، تقديرا لإسهاماتها الطبية والفكرية. وتم تناول مسيرتها في شريط وثائقي يحمل عنوان «نضال حكيمة». كما أصدر البريد التونسي طوابع بريدية تحمل اسمها وصورتها وأسس عدد من الأطباء جمعية طبية تحمل اسمها«جمعية توحيدة بالشيخ للسند الطبي» إعترافا بمكانتها وإسهاماتها التي تواصلت إلى تاريخ وفاتها سنة 2010.

ماذا قدمت توحيدة بن الشيخ في الصحافة؟

كانت مساهمات توحيدة بن الشيخ في الصحافة ذات تأثير كبير، فقد ساهمت بكتاباتها وهي طالبة في النشرة السنوية لجمعية طلبة شمال إفريقيا المسلمين. هذا بخلاف ما كانت تكتبه من موضوعات نسوية في مجلة ليلى الأسبوعية

 

زر الذهاب إلى الأعلى