وزير الاتصالات ضاعفنا سرعة الإنترنت 6 مرات

كتب/ ساره احسان

استقبل الدكتور عمرو طلعت وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، الينا بانوفا الممثل المقيم للأمم المتحدة بالقاهرة، وتناول اللقاء مناقشة أوجه التعاون المستقبلية وسبل تعزيزها من أجل تحقيق أهداف التنمية المستدامة في مصر.

وخلال اللقاء استعرض الدكتور عمرو طلعت الاستراتيجية الوطنية لبناء مصر الرقمية، والتي تضم ثلاثة محاور رئيسية تشمل التحول الرقمي من أجل تقديم خدمات رقمية للمواطنين وتحسين الأداء الحكومي، فيما يتمثل المحور الثاني في بناء الإنسان والقدرات البشرية من خلال مبادرات يتم تنفيذها وفقا لمنهج هرمي شامل لفئات مختلفة من التدريب والتعليم التقني عالي المستوى؛ مشيرا إلى أن المحور الثالث يتمثل في تنمية الابتكار ودعم ريادة الأعمال من خلال تنفيذ عدد من البرامج ونشر مراكز للابداع الرقمي في المحافظات لتشجيع الشباب ذوي الأفكار الخلاقة على الابتكار وريادة الأعمال، فضلا عن تمكين الشباب على العمل الحر.

 

وأوضح الوزير أن استراتيجية مصر الرقمية ترتكز على توافر بنية تحتية قوية فضلا عن خلق بيئة تشريعية داعمة لنمو القطاع؛ لافتا إلى الجهود المبذولة لتطوير البنية التحتية للاتصالات والتي أثمرت عن تضاعف سرعة الإنترنت في مصر منذ 2019 نحو 6 مرات ليرتفع متوسط سرعة الانترنت من 6.5 ميجابت/ثانية في يناير 2019 إلى 34.9 ميجابت/ ثانية في ديسمبر 2020.

كما أشار الدكتور عمرو طلعت إلى مشاركة وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات في المبادرة الرئاسية «حياة كريمة» التي تهدف إلى تحقيق التنمية الشاملة للقرى الأكثر احتياجا؛ حيث تعمل الوزارة على رفع كفاءة البنية التحتية المعلوماتية للقرى التي تم تحديدها ضمن المرحلة الأولى للمبادرة، وتشمل 51 مركزا، وذلك من خلال ربط هذه القرى بكابلات الألياف الضوئية لرفع كفاءة الإنترنت لمليون منزل فضلا عن تطوير 878 مكتب بريد وإقامة 500 برج جديد لشبكات المحمول بهذه القرى.

ومن جانبها؛ أعربت الينا بانوفا عن تقديرها للجهود المصرية الرامية إلى التنمية المستدامة وحرصها على دعم كافة برامج ومؤسسات الأمم المتحدة لخطة التنمية في جمهورية مصر العربية؛ مشيدة بجهود وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات في دعم البنية التحتية الرقمية ووضع الإطار التنظيمي للاتصالات وتكنولوجيا المعلومات وتطويع التكنولوجيا لاستيعاب التغييرات التي فرضتها الجائحة.

وأكدت الينا بانوفا على اهتمام الأمم المتحدة بالفهم المتعمق للأولويات الوطنية والمساهمة في خدمة الاستراتيجية الوطنية للتنمية المستدامة؛ مشيرة إلى أنه في ضوء اللقاءات التي تمت مع عدد من الجهات الوطنية المعنية فلقد تم تحديد عدد من الأولويات للعمل المشترك والتي يأتي من أبرزها التحول الرقمي.

هذا وقد تطرق اللقاء إلى التأكيد على المشاركة الفاعلة لوزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات في المنظمات الأممية المتخصصة مثل الاتحاد الدولى للاتصالات، ومنظمة اليوينسف واليونيدو.

زر الذهاب إلى الأعلى