نوت 20 احدث سلسلة لجالاكسي 

كتب/ ساميه محمود

أشارت تسريبات إلى أن سلسلة أجهزة «غالاكسي نوت»، من شركة «سامسونغ»، ربما تختفي من الساحة التقنية خلال العام الجديد، مع صدور قرار محتمل من «سامسونغ» بإيقاف إنتاجها.

وأفادت التسريبات بأن «نوت 20»، سيكون آخر طراز في تلك السلسلة، حيث لن يتبقى في الأسواق العالمية سوى هذا الطراز، والمخزون المتبقي من الطرز السابقة.

تعزز ذلك بعد تدوينه طويلة نشرها رئيس قسم أعمال الاتصالات المتنقلة في «سامسونغ للإلكترونيات»، تي إم روه، على غرفة اللأخبار في موقع الشركة بالولايات المتحدة، إذ تناول فيها حصاد الشركة خلال عام 2020، وتوجهاتها وخططها لعام 2021 في مجال الهواتف الذكية والحاسبات اللوحية والمحمولة. وخلت تدوينة روه من الإشارة إلى أي خطة تتعلق بـ«غالاكسي نوت»، لكن في المقابل حملت العديد من التوجهات التي تعني عملياً إعادة توزيع قدراته ونقلها إلى منتجات أخرى.

 

تناول روه في تدوينته توجهات «سامسونغ» للعام الجديد، قائلاً: «لم نؤمن أبداً بتجربة هاتف محمول بمقاس واحد يناسب الجميع ولن نفعل ذلك أبداً، كما غيرنا شكل المستقبل بسلسلة من الهواتف الذكية القابلة للطي».

وأضاف: «نعمل حالياً على التطورات الثورية في شبكات الجيل الخامس للمحمول والذكاء الاصطناعي وإنترنت الأشياء، التي ستعيد تحديد معايير ما يمكن للهاتف أن يفعله، ويمنح المستهلكين حرية تصميم تجاربهم المحمولة لتناسب حياتهم، حيث يعمل مهندسونا ومطورونا بجد لتوسيع قدرات الذكاء الاصطناعي المتقدمة للغاية على الجهاز داخل فئة (غالاكسي)، ما يمكّن أجهزتنا من التعلم باستمرار من الأنشطة والروتين اليومي لالتقاط صور ومقاطع فيديو أفضل، وزيادة عمر البطارية ومساحة التخزين، وتحسين شاشات العرض».

توسع

وتابع روه: «التزاماً بتراثنا المتمثل في البقاء بالطليعة، من خلال تقنية الجوال الرائدة، سنعمل على توسيع مجموعة المنتجات القابلة للطي لدينا، لذا فإن هذه الفئة الرائدة في متناول الجميع، وعلى الرغم من أننا معروفون بالفعل بكاميراتنا الثورية، فلن نتوقف أبداً عن محاولة التفوق على أنفسنا، لذا احترس من إمكانات الكاميرا والفيديو فائقة الذكاء واحترافية في عام 2021، كما أننا نولي اهتماماً للجوانب المفضلة لدى الأشخاص في تجربة (غالاكسي نوت) وهم متحمسون لإضافة بعض ميزاته المفضلة إلى الأجهزة الأخرى في مجموعتنا».

زر الذهاب إلى الأعلى