السعودية تفوز برونزية أول مشاركة في الأولمبياد الآسيوي للمعلوماتية

كتب/ ايه القاضي

حققت المملكة العربية السعودية ميدالية برونزية في أول مشاركة لها في منافسات الأولمبياد الآسيوي للمعلوماتية APIO 2021 الذي نظمته إندونيسيا -عن بُعد- بمشاركة 35 دولة، من بينهم طلاب المنتخب السعودي للمعلوماتية.

فاز بالميدالية البرونزية الطالب فارس إبراهيم بسيوني من إدارة تعليم ينبع الصناعية من بين مشاركين يمثلون نخبة من أقوى دول آسيا والمحيط الهادي في المعلوماتية كاليابان والصين وروسيا.

ومثّل المملكة في الأولمبياد الآسيوي للمعلوماتية فريق مكون من 12 طالباً وطالبة التحقوا ببرامج موهبة عبر مسابقة موهوب، وهم: فارس إبراهيم بسيوني، ومعن مرعي كرسوع من تعليم ينبع الصناعية، وعلي باقر المسبح وعلي محمد العلي من تعليم الأحساء، وعبدالعزيز أحمد الشبلي والمثنى فريد الزهراني من تعليم الرياض، وحميد أحمد الهذلي وحسن زكي آل هنيدي ومحمد صادق السعد من تعليم الشرقية، وياسر فيصل بالعمش وعبدالمحسن حامد صالح وجنا عيظة الزهراني من تعليم جدة.

ورُشّح أعضاء المنتخب السعودي المشارك في الأولمبياد من خلال أداء الطلاب في الاختبارات التأهيلية خلال مدة وجود الطالب في البرنامج، وخضع فريق المملكة لتدريب مكثف بجامعة “كاوست” تحت إشراف متخصصين في المجال المعلوماتي.

وتلقوا أكثر من 4 آلاف ساعة تدريبية منذ التحاقهم ببرنامج موهبة للأولمبياد الدولية في تخصص المعلوماتية منذ عام 2018 و2019، وعلى مدار 4 إلى 7 سنوات.

وكان فريق المملكة للمعلوماتية قد حقق سابقاً ميدالية برونزية في مسابقة الأولمبياد الدولي للمعلوماتية عام 2019، كما حقق ميداليتين برونزيتين عام 2020 في مسابقة أولمبياد آسيا والمحيط الهادي APIO.

واستمرت الاختبارات 5 ساعات متواصلة، وتضمنت مسائل برمجية عالية المستوى.

يشار إلى أن هذه المشاركة هي الأولى لطلاب المملكة في الأولمبياد الآسيوي للمعلوماتية الذي تتنافس فيه نخبة من أقوى دول آسيا والمحيط الهادي.

يذكر أن الأولمبياد الآسيوي للمعلوماتية مسابقة تُجرى لطلاب الدول المشاركة من دول آسيا والمحيط الهادي، يتعرض الطلاب خلالها لمجموعة من المشاكل البرمجية التي يتطلب حلها بلغة البرمجة ، وتستمر المسابقة لمدة يومين، أحدهما يوم تدريبي، والثاني يوم المسابقة التي تتكون من ثلاث مشاكل برمجية.

وترتفع بهذا الفوز إنجازات المملكة الدولية إلى 421 إنجازاً وطنياً، مثّل فيها طلبة موهبة – بالشراكة مع التعليم- الوطن دولياً، وحققوا فيها نتائج وإنجازات مشرفة للوطن.

زر الذهاب إلى الأعلى