القط عضو لجنة الصناعةزيارة السيسي لجيبوتي تهدف لتعميق وترسيخ الروابط العربية والإفريقية 

كتب/ محمد مرسي

 

أكد الدكتور خالد القط عضو لجنة الصناعةب مجلس النواب في حزب مستقبل وطن على عمق دور مصر التاريخي والإستراتيجي وعودتها لريادة المنطقة العربية والإفريقية منذ تولى الرئيس عبدالفتاح السيسي مقاليد الحكم، مشيدا بزيارة الرئيس لجيبوتي والتى تعد الأولى من نوعها.

 

ووصف القط زيارة الرئيس لجيبوتي بالتاريخية وتهدف لتعميق وترسيخ الروابط العربية والإفريقية بما يحقق المصالح لهذه الشعوب ، مضيفا أن الزيارة أتت بثمار  ناجحة فقد اتفق الرئيس عبد الفتاح السيسى ونظيره الجيبوتى على أهمية العمل المشترك  وتوفير الدعم اللازم لزيادة الاستثمارات المصرية في جيبوتي، وإتاحة المجال أمام الشركات المصرية للمساهمة في مشروعات البنية التحتية، بالإضافة إلى تيسير نفاذ المزيد من الصادرات المصرية إلى السوق الجيبوتية و الاتفاق على افتتاح فرع لبنك مصر في جيبوتى.

 

وقال القط، إن مصر وجهت انظارها من جديد نحو القارة الإفريقية في قطعت شوطا كبيرا نحو تعنيق تلك العلاقات وهو ما ظهر خلال رئاسة الرئيس السيسي للاتحاد الافريقي في ٢٠١٩، مشيرا إلى أن هذا الحراك نحو القارة الإفريقية في عهد الرئيس السيسي يجسد الإرادة المصرية في فتح الباب أمام الجميع لبناء وتعزيز علاقات استراتيجية تليق بمصر ومكانتها وتاريخها وتعزيز وجودها داخل إفريقيا على نحو يحقق الشراكة والمصالح والنفع على الجميع.

 

 

وأكد ، ان توجيهات الرئيس نحو الدعم للقارة الإفريقية يعكس الدور الإنساني الريادي لمصر بوقفتها الداعمة للأشقاء في جميع الدول وتؤكد محوريتها عربيا وإفريقيا ودوليا، وبما يضمن للمنطقة العربية الأمن والاستقرار ولأبنائها مستقبلا أكثر ازدهارا في جميع مناحي الحياة .

 

وتابع ” لقد ظهر ذلك من خلال نتائج الزيارة والاتفاق علي الإسراع بالإجراءات الخاصة بإنشاء المنطقة اللوجستية المصرية فى جيبوتى خلال الفترة المقبلة، لتيسير تصدير مختلف البضائع المصرية، بالإضافة إلى تعزيز التعاون فى القطاعات ذات الأولوية، خاصة فى مجال النقل وربط الموانئ، ومجال الصحة، حيث يجرى التنسيق بين الجانبين لإنشاء مستشفى مصرى فى جيبوتى، فضلا عن التعاون بمجال الاستزراع السمكى

زر الذهاب إلى الأعلى