غدًا.. انطلاق أول ملتقى عمراني لدعم مبادرة إعادة إعمار غزة بمشاركة 7 وزراء  

كتب/ ايمان محمود

ينطلق غدًا الخميس 10 يونيو، ملتقى القاهرة الدولي الأول لشركاء “العمران”، والذي يقام لأول مرة على أرض مصر لمدة أربعة أيام، تحت رعاية د. مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء، وبحضور عدد من الوزراء، وسفراء الدول الشقيقة والصديقة، وكبرى الشركات العاملة في مجال التشييد والبناء والتطوير العقاري، والخبراء، وبمشاركة دولة فلسطين الشقيقة، للمساهمة في وضع أولى خطوات الشركات المصرية نحو إعادة إعمار غزة .

قال م. أحمد هاشم، الرئيس المنظمة للملتقى، في البيان الصحفي الصادر صباح اليوم، أنه سيكون هناك عدد من الفعاليات المتوازية التي تقام في مكان واحد وتوقيت واحد ضمن الملتقى، حيث يضم القمة الدولية للتنمية العمرانية والتشييد المستدام، وهي أهم أحداث الملتقى والتي ترأسها د. نيفين عبد الخالق، ويشارك بها جميع المسؤلين والهيئات وثيقة الصلة بالعمران، كما يشارك في الجلسة الافتتاحية للقمة السفير دياب اللوح، سفير دولة فلسطين الشقيقة والمندوب الدائم لدى جامعة الدول العربية.

وأضاف«هاشم» أن الملتقى سيشهد حضور ومشاركة د. هالة السعيد وزير التخطيط والمتابعة والإصلاح الإداري لاستعراض رؤية مصر 2030، ود. نيفين جامع وزير التجارة والصناعة، د. عاصم الجزار وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، اللواء مهندس محمد مرسي وزير الدولة للإنتاج الحربي، المهندس هشام توفيق وزير قطاع الأعمال، د. رانيا المشاط وزير التعاون الدولي، د. نبيلة مكرم وزير الدولة للهجرة وشؤون المصريين بالخارج، المستشار محمد عبد الوهاب رئيس هيئة الاستثمار، المستشار أيمن سليمان المدير التنفيذي لصندوق مصر السيادي، د. غادة لبيب نائب وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات .

وتابع: أن الملتقى سيشهد مشاركة وتمثيل عدد من الدول الشقيقة والصديقة، في مقدمتهم السفير دياب اللوح سفير دولة فلسطين الشقيقة ومندوبها الدائم لدى جامعة الدول العربية، د. ثابيلو ماتشيكا وزير المرافق والتطوير العمراني لجمهورية بتسوانا، باي لامين جوب وزير الأراضي والعمل والبنية التحتية لجمهورية جامبيا، بالإضافة إلى عدد من السفراء والدبلوماسيين الذين يمثلون عدد من الدول الشقيقة والصديقة .

من جانبه قال أحمد شومان المدير التنفيذي للملتقى، إن جلسات النقاش التي تقام ضمن فعاليات الملتقى ستشهد مناقشة عدد من الملفات والموضوعات الهامة، حيث تشهد مناقشة القوانين والتشريعات المؤثرة على قطاع التشييد والبناء، فرص الاستثمار العقاري في الجزائر، التجربة المصرية – مدن مستدامة للجميع، رؤية التصميم في مصر، التنمية العمرانية في مصر، استثمارات قطاع التكنولوجيا “تصميم وتطبيق”، توطين صناعة مواد البناء في مصر، التجربة المصرية في التطوير الحضري، بالإضافة إلى تخصيص جلسة لاستعراض قصص نجاح خارج الحدود المصرية، تليها جلسة عن التجربة المصرية في التصدير العقاري، دور القطاع المالي في تمويل المشروعات القومية، فرص البناء والبنية التحتية في أفريقيا والشرق الأوسط، كما يتم تخصيص جلسة لمناقشة إعادة إعمار ليبيا والعراق، يعقبها جلسة عن إعادة إعمار لبنان، وخلال جلسات الملتقى سيكون مطروحا الموضوع الرئيسي للملتقى وهو إعادة إعمار غزة .

وأضاف أن الملتقى سيشارك به العديد من بيوت الخبرة الاستشارية لاستعراض مشروعاتها على رأسهم إيزي جي، ودار الهندسة، وكبرى شركات المقاولات مثل ريدكون، والمقاولون العرب، وكبرى المصنعين للقطاعات الهامة مثل حديد التسليح منها صلب مصر، وحديد المصريين، والوطنية للتعدين، والوطنية للرخام، وبعض الشركات الدولية الموجودة في مصر مثل ديورا فيت، وإيجي بيل، مشيرًا إلى أن هناك العديد من الوفود التي سجلت الحضور في الملتقى من قطاع غزة، ومن دول إعادة الإعمار مثل العراق وسوريا وليبيا والسودان .

وأوضح «شومان» أن إدارة الملتقى قررت منح جائزة سنوية لمشروع مميز، أو للكفاءات المتميزة من شركاء العمران، والتي أثرت إسهاماتهم القطاع العمراني، أو كان لهم دور في تطبيق نموذج فعال رفيع المستوى لإدارة الموارد سواء طبيعية أو بشرية أو قاموا بتوطين خبرات معرفية نادرة، كما ستقام مسابقة على هامش الملتقى لشباب المعماريين، موضوعها «الحلول التصميمية للمساحات الصغيرة في ظل تحديات وباء كوفيد 19»، وتسلط المسابقة الضوء على أفكار شباب المعماريين، وتأكيد دورهم واسهامهم في منظومة العمران الحديثة، مشيرًا إلى أن موضوع المسابقة هذا العام يتعلق بابتكار حلول معمارية للفراغات الداخلية والخارجية للمساحات الصغيرة من خلال التصميم .

زر الذهاب إلى الأعلى