أطعمة ومشروبات تحمي الكبد

كتب/ سيد عبد المنعم

الشاي الأخضر
كثيرون يعانون من الكبد الدهني نتيجة زيادة نسبة الدهون في الجسم وتأثر الكبد بذلك؛ مما يؤدى إلى ضعف أداء وظائفه، للحفاظ على كبد كفء وصحة قوية توصلت الأبحاث إلى أن هناك بعض الأطعمة التى تدعم أداء الكبد وتساعد في التخلص من الدهون.

1- الشوفان

يمكن للأغذية التي تحتوي على الكثير من الألياف، بما في ذلك الشوفان، أن تساعد الكبد على العمل بشكل أفضل، إذ تظهر الأبحاث أن الشوفان يمكن أن يساعدك في التخلص من بعض الدهون الزائدة وشحوم البطن، مما قد يقيك من أمراض الكبد.

2- التوت

يحتوي التوت على مادة تدعى البوليفينول التي قد تساعد في حمايتك من مرض الكبد الدهني غير الكحولي، والذي غالبًا ما يقترن مع السمنة وارتفاع الكوليسترول.

3-  الشوكولاتة الداكنة، الزيتون والخوخ.

4- الخضار

يوصى بإضافة الكثير من الخضار للنظام الغذائي إذا كنت ترغب في الحفاظ على صحة كبدك، خاصة البروكلي، إذ تشير بعض الدراسات إلى أنه قد يساعد في حمايتك من مرض الكبد الدهني غير الكحولي.

5- كما يجب التركيز على الخضار الورقية مثل السبانخ، التي لها مضادات أكسدة قوية تسمى “الجلوتاثيون” التي يمكن أن تساعد في الحفاظ على الكبد؛ لكي يعمل بشكل صحيح.

6- القهوة

 قد يكون للقهوة بعض الفوائد التي تعود على الكبد، إذ تشير الدراسات إلى أن شرب كوبين إلى ثلاثة في اليوم من القهوة يمكن أن يحمي الكبد من الأضرار التي تسببها كمية كبيرة من الكحول أو نظام غذائي غير صحي، في حين بعض الأبحاث تشير إلى أنه قد يقلل من خطر الإصابة بسرطان الكبد.

5- الشاي الأخضر

يحتوي الشاي الأخضر على نوع من مضادات الأكسدة تدعى “الكاتشين” وتشير الأبحاث إلى أن هذا النوع من مضادات الأكسدة قد يحمي من بعض أشكال السرطان، بما في ذلك سرطان الكبد.

الأطعمة التي يجب الابتعاد عنها كونها مضرة بالكبد، هي:

1- الأطعمة الدهنية

تناول الكثير من الأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية من الدهون المشبعة، قد يعرقل على الكبد القيام القيام بمهامه.

مع مرور الوقت قد يؤدي إلى التهاب، وهذا بدوره يمكن أن يسبب تندبًا في الكبد المعروف باسم تليف الكبد.

2- السكر

تناول الكثير من الأطعمة الحلوة يمكن أن يؤثر على كبدك؛ لأن جزءًا من وظيفتها هو تحويل السكر إلى دهون.

إذا كنت تفرط في تناوله، فإن كبدك سوف ينتج الكثير من الدهون على المدى الطويل، مما قد يؤدي للإصابة ببعض الأمراض منها مرض الكبد الدهني.

3- الملح

يحتاج الجسم إلى بعض الملح، لكن ليس بكمية كبيرة، وتشير الأبحاث إلى أن النظام الغذائي المرتفع في الصوديوم قد يؤدي إلى الإصابة بالتليف، وهي المرحلة الأولى من تندب الكبد.

زر الذهاب إلى الأعلى