اليونيسيف : الأزمة الاقتصادية اللبنانية تعرّض أطفاله للخطر

كتب/ ايه القاضي

أكّد مسح أجرته منظمة اليونيسيف أن أطفال لبنان يعانون من وطأة أحد أسوا الانهيارات الاقتصادية في العالم، وأن غالبية العائلات لاتستطيع تحمّل الاحتياجات الأساسية لأطفالها.
وقالت ممثلة اليونيسيف في لبنان يوكي موكو، إن المزيد من الأسر تُجبر على اللجوء إلى تدابير التأقلم السلبية حتى أصبح عدد أكبر من الأطفال في لبنان بنسبة 30% ينامون وهم جائعون، مايؤثر على صحتهم وتعليمهم ومستقبلهم، و77% من الأسر ليس لديها ما يكفي من الطعام أو المال اللازم لشرائه، وتأثر 76% من اللبنانيين من ارتفاع أسعار الأدوية وشحها، و40% من الأطفال يعيشون في أسر لايعمل أحد أفرادها لجلب الرزق، و76% من الأسر لا تتلقى أية دعم اجتماعي.
ودعت اليونيسيف إلى توسيع نطاق الحماية الاجتماعية لحماية أطفال لبنان والفئات الأكثر ضعفاً، ووصف البنك الدولي ما يحدث في لبنان بأنه ربما يكون أحد أكبر ثلاث انهيارات اقتصادية منذ منتصف القرن التاسع عشر.

زر الذهاب إلى الأعلى