جهينه تُهدي مستشفى الواحات البحرية جهاز CR للأشعة لتطوير الخدمات الصحية بالمنطقة

كتب/ ايمان محمود

بسنت فؤاد: خطوة بناءة تأتي في إطار حرص الشركة على دعم المجتمع المصري بمبادرات مستدامة تلبي احتياجات فئات المجتمع المختلفة

قامت شركة جهينه للصناعات الغذائية بدعم مستشفى الواحات البحرية العام من خلال التبرع بجهاز أشعة CR، حيث تأتي تلك المبادرة في إطار جهودها لدعم المجتمع المحلي وتطوير المنظومة الصحية بالقرب من مزارع الإنماء التابعة لشركة جهينه. تعد مستشفى الواحات البحرية العام هي الوحيدة التي تقدم خدمات طبية لأهالي المنطقة والقرى المحيطة بها.

وقد تقدم الدكتور شريف وحيد مدير مستشفى الواحات البحرية بخالص الشكر لشركة جهينه لدعمها والتكفل بقيمة جهاز أشعة سي ار CR. وأكد أن الجهاز الجديد سيعمل على تسهيل عملية فحص المرضى، وخاصة مرضى الكورونا بصورة دقيقة، كما سيقوم هذا الجهاز بمساعدة المستشفى في طباعة الإشاعات وعرضها على الشاشة بسهولة وسرعة ودقة، بجانب إرسالها عبر الوسائط الحديثة مما سيسهل عملية التشخيص المبكر للأمراض وتقديم الخدمات الصحية للمواطنين بأعلى مستوى من الجودة والكفاءة.

كما صرحت بسنت فؤاد رئيس قطاع العلاقات الخارجية بشركة جهينه: “سعداء بالتعاون المثمر مع الوحدة المحلية لمركز ومدينة الباويطي والذي يضيف خطوة جديدة في رحلة دعم جهينه للمواطن المصري. إن دعمنا لمستشفى الواحات البحرية يأتي في إطار استراتيجية الشركة لتفعيل مفهوم خلق قيمة مشتركة وبناء علاقة مستدامة وإيجابية بالمجتمع، مما سينعكس إيجابياُ على تحقيق التنمية الشاملة لوطننا الغالي مصر، تماشيا مع المبدأ الثالث من أهداف الأمم المتحدة “الصحة الجيدة والرفاه”. ولعل دعم مستشفى الواحات البحرية العام يأتي متسقاً مع محاولات الشركة الدؤوبة في التوافق مع هذا المبدأ بالتحديد حيث الحرص على تقديم خدمات طبية متنوعة وعالية الجودة تليق بسكان منطقة الواحات البحرية التي كنا أول من يهتم بتعميرها.”
جدير بالذكر أن شركة جهينه لها العديد من المساهمات البناءة في مجال الصحة حيث تدعم الشركة مؤسسة بهية للكشف المٌبكر وعلاج سرطان الثدي بالمجان منذ عام 2015. وقد ساهمت المؤسسة بالفعل في استقبال أكثر من 1,205,568 سيدة ما بين كشف مبكر وتحاليل طبية وكشف أورام على مدار ست أعوام، هذا بجانب مجهوداتها في زيادة الوعي حول أهمية الكشف الدوري والمبكر عن مرض سرطان الثدي عن طريق الندوات التوعوية والمبادرات والحملات. ليس هذا فحسب، فقد كان للشركة مجهودات حثيثة أثناء جائحة كورونا، من خلال مشاركتها ضمن حملة تحالف القطاع الخاص ورجال الأعمال التي تنفذها الغرفة الأمريكية بالتعاون مع وزارة الصحة واليونيسف لدعم المنظومة الطبية في مصر، وحملة “كمامة” بالتعاون مع برنامج الأمم المتحدة الإنمائي ومؤسسة النداء لتوفير 20,000 كمامة لدعم مستشفى قنا.

زر الذهاب إلى الأعلى