بنك مصر يطلق حملة ترويجية تحت شعار “بنك مصر معاك في أي وقت.

كتب/ ايمان محمود

بنك مصر يطلق حملة ترويجية تحت شعار “بنك مصر معاك في أي وقت.. في أي مكان” للتوعية بالخدمات والمنتجات البنكية، وذلك من خلال تنفيذ حملات تجارية و توعوية (Road show) بدءاً من 6 يوليو 2021 بمناطق (الخانكة – السلام -المرج -الخصوص -النهضة –الحرفيين)، ويأتي ذلك في اطار توجه البنك نحو تعزيز جهود الشمول المالي والتي تهدف إلى تمكين كافة شرائح المجتمع من الوصول إلى المنتجات والخدمات المالية التي تلبي احتياجاتهم المختلفة وذلك سعياً لدمج غير المتعاملين مع القطاع المالي والقضاء على الاقتصاد غير الرسمي، كما شملت الحملة التوعية بمختلف وسائل الدفع الالكترونية لتقليل التعامل النقدي والتحول تدريجياً لمجتمع لانقدي، والذي يعد أحد أهم استراتيجيات البنك دعماً للشمول المالي وقد حرص البنك على تقديم العديد من العروض الترويجية مع اعفاء العملاء المتواجدون في الحملة من مصاريف العديد من المنتجات منها؛ بطاقة ميزة للخصم الفوري، بطاقة ميزة المدفوعة مقدمة، محفظة بنك مصر الالكترونية BM Wallet، الانترنت والموبايل البنكي BM Online، هذا بالإضافة إلى الإعفاء من المصروفات الخاصة بفتح الحسابات.

 

كما حرص بنك مصر على توعية العملاء الموجودين بتلك المناطق بالمنتجات التمويلية المختلفة التي يقوم البنك بتقديمها لأصحاب المشروعات سواء كمنتج مباشر من البنك أو كمنتج ضمن مبادرة البنك المركزي المصري، كما يتواجد موظفي البنك في تلك المناطق للترويج لمنتج “القرض اللحظي” الخاص بتمويل المشروعات متناهية الصغر، الذي يمكن من خلاله تمكين العملاء من التقديم على القرض متناهي الصغر والحصول على الموافقات الائتمانية في مقرات أنشطتهم حيث يقوم موظف البنك بزيارة العملاء واستيفاء كافة المستندات المطلوبة مع إعطاء الموافقات خلال نفس اليوم وصرف التسهيل الائتماني في اليوم التالي كحد أقصى؛ وذلك باستخدام التابلت الذي يُمكّنه من ذلك، و جدير بالذكر أن ميكنة آليات منح التمويل متناهي لصغر تنعكس على تخفيض المدة اللازمة للحصول على القرض وزيادة قاعدة عملاء المشروعات متناهية الصغر.

 

هذا إلى جانب توفير البنك للخدمات غير مالية لرواد الأعمال ولأصحاب المشروعات من خلال مراكز تطوير الاعمال والتي تم إنشائها تحت مبادرة “رواد النيل- البنك المركزي المصري”؛ وتتضمن الخدمات غير المالية المقدمة من مراكز تطوير الاعمال العديد من الخدمات منها؛ تكوين فكرة مشروع جديد، خدمة التسجيل والحصول على تراخيص النشاط، خدمات دراسات الجدوى، خدمات التحليل والتقييم المالي، خدمة التدريب وبناء القدرات وورش العمل، خدمة تيسير الحصول على تمويل، خدمة نشر المعرفة والبيانات المتاحة حول المشروعات الصغيرة والمتوسطة- خدمة تشبيك مع الموردين والأسواق المستهدفة)، ويأتي ذلك انطلاقاً من ايمان البنك بالدور الحيوي للمشروعات الصغيرة والمتوسطة والمتناهية الصغر في الاقتصاد القومي بما ينعكس على تخفيض نسب البطالة وتحسين الدخل، وكذلك دور البنك الرائد ومسئوليته نحو عملائه لتدعيم ريادة الأعمال، هذا وسيعمل البنك من خلال مؤسسته لتنمية المجتمع بالعمل علي تقديم خدمات مجتمعية و تطويرية متنوعه لهذه المناطق .

 

ومن الجدير بالذكر أن بنك مصر يحرص دائما على المشاركة في كافة المبادرات والحملات التي يطلقها البنك المركزي المصري وعلى رأسها حملات دعم الشمول المالي وكذلك دعم المرأة من خلال تقديم الخدمات المالية المتنوعة وتدعيم رواد الاعمال من أصحاب المشروعات المتناهية الصغر مما يساهم بشكل كبير في دعم الاقتصاد المصري ورفع مستوى معيشة الافراد، وكذلك يعتبر من أوائل البنوك التي ساهمت في التثقيف والشمول المالي منذ اطلاقه بمصر عام 2014 تحت رعاية البنك المركزي المصري، من خلال عضويته باللجنة القومية للتثقيف المالي ودعمه للمبادرة القومية للتثقيف المالي “عشان بكرة”، والتي استهدفت تثقيف كافة فئات المجتمع من الناحية المالية، وقد حرص البنك خلال هذه الحملة على عمل التوعية والتثقيف المالي للعملاء الموجودين بتلك المناطق بواسطة فريق عمل “النموذج المصرفي المصري” الذى يدعمه بنك مصر، حيث تم التوعية بأهمية الادخار وضرورة التعامل مع البنوك والاستفادة من الخدمات التي تقدمها البنوك.

 

هذا ويعمل بنك مصر على دعم جهود الدولة في تحقيق الشمول المالي من خلال عدة محاور منها؛ الاهتمام الدائم بالتثقيف المالي للعملاء وغير العملاء بالعديد من المبادرات بالتعاون مع كافة الجهات المعنية والتركيز على الفئات (المرأة، الشباب، رواد الأعمال)، كما يعمل بنك مصر بكامل طاقته لتطوير واستحداث المنتجات المصرفية التي تناسب كافة الفئات العمرية وبما يتماشى مع التطور التكنولوجي الحالي، لمواكبة تطلعات العملاء وكذلك مراعاة الفئات المهمشة “غير المتعاملين مع البنوك” سعياً لتضمينهم وتحقيق الشمول المالي.

زر الذهاب إلى الأعلى