قناة السويس للتأمين ستبقى مصنعا للرجال .. ومدرسة وطنية لأصحاب الخبرات والمهارات

كتب/ ايمان محمود

  أصدر المهندس  محمد عادل فتحي رئيس مجلس إدارة شركة قناة السويس للتأمين قراره رقم 2 لسنة 2021 بتولي محمد حسن فرغلي رئيس قطاع الحريق والسطو والمشرف على فروع الشركة وإدارة كبار العملاء، القيام بتسيير أعمال الشركة لحين ترشيح عضو منتدب جديد  للشركة خلفا لشريف الغمراوى العضو المنتدب السابق الذى وافته المنية الأسبوع الماضى .

     وفى تصريحات إختص بها  عالم الاقتصاد” قال المهندس محمد عادل فتحى رئيس مجلس الإدارة : إن قناة السويس للتأمين وإن فقدت رائدا تأمينيا كبيرا يتمتع بالعلم والخبرة والخلق الكريم والسمعة الحسنة وهو الأستاذ شريف الغمراوى ، إلا أنها عامرة بالشرفاء المخلصين أصحاب الخبرات والمهارات ، وستبقى قناة السويس للتأمين مصنعا للرجال ، ومدرسة وطنية تقدم للسوق المصرى والأسواق العربية أبرز الخبرات فى مختلف مجالات التأمين .

     وحسبنا أن نذكربكل فخر  ــ قال المهندس محمد عادل فتحى ــ أن قناة السويس للتأمين تتميز بحصولها على تصنيف ائتماني مرتفع من مؤسسة فيتش العالمية للتصنيف الائتماني خلال مارس الماضي، حيث حصلت الشركة على تصنيف ائتمانى  «AA- egy» و(B+)، وهو من أعلى التصنيفات الائتمانية التى تمنح لشركات التأمين العاملة فى السوق المصرية ، كما أكدت مؤسسة AM Best العالمية تصنيف القوة المالية لشركة قناة السويس عند-B  (مقبول) وكذلك تصنيفها الإئتماني طويل الأجل للمصدر عند (-bb) (مقبول)؛ مع نظرة مستقبلية مستقرة لهذه التصنيفات، مشيرة فى تقريرها إلى أن قوة المركز المالي للشركة   ترتكز على الرسملة المعدلة حسب المخاطر عند مستوى قوي للغاية، والذي تم قياسه بواسطة Best’s Capital Adequacy Ratio (BCAR)  لنهاية السنة المالية 2019 /2020، موضحةً استهلاك رأس المال المدفوع بشكل أساسي بالمحفظة الاستثمارية المركزة للشركة، والتي يتم توجيهها نحو الأوراق المالية والعقارات المصرية ذات الدخل الثابت. وتتوقع AM Best أن المزيد من التحسينات في إطار وممارسات إدارة المخاطر المؤسسية في قناة السويس للتأمين سيسمح للشركة بإدارة تعرضها للمخاطر بشكل موثوق.

     وعن هيكل مساهمى الشركة .. أوضح المهندس محمد عادل فتحى أن هيكل مساهمي قناة السويس للتأمين  يضم كلاً من شركة الوادى الأخضر للاستثمار بنسبة 52% مقابل 45% لصالح صندوق تأمين العاملين بهيئة قناة السويس، فيما تتوزع النسبة الباقية البالغة 3% على مجموعة من المساهمين الأفراد وصندوق العاملين بشركة المقاولين العرب. ويبلغ رأس المال المدفوع للشركة حالياً 190 مليون جنيه، ووافقت الجمعية العمومية الأخيرة على زيادته إلى 205 مليون جنيه على أن يتم تمويل هذه الزيادة البالغة 15 مليون جنيه من الأرباح.

زر الذهاب إلى الأعلى