إصابات بصفوف الرياضيين.

كورونا يقتحم القرية الأولمبية بطوكيو

كتب/ ساره احسان

كشف منظمو أولمبياد طوكيو المقرر في الفترة بين 23 يوليو والثامن من أغسطس، عن حالتي إصابة بفيروس كورونا في صفوف الرياضيين المقيمين في القرية الأولمبية، إلى جانب اكتشاف حالة ثالثة لرياضي يعيش خارجها.

ولم تحدد اللجنة المنظمة لمنافسات   اولمبياد طوكيو  الجنسيات والتخصصات التي يمارسها هؤلاء الرياضيون، لكنها أوضحت أنه ثبتت إصابة 4 رياضيين بـكورونا منذ وصول الوفود إلى العاصمة، مشيرة إلى أنها ستعلن كل يوم نتائج الاختبارات التي يتم إجراؤها يوميا على الرياضيين والمسؤولين المعتمدين للألعاب.

كما أكدت اللجنة الأولمبية الدولية أن نتيجة فحص أحد أعضائها، وهو الكوري الجنوبي سونغ مين ريو، جاءت إيجابية لدى وصوله إلى الأرخبيل، حسبما نقلت “فرانس برس”.

وكان المنظمون قد أعلنوا، السبت، عن أول إصابة بالفيروس في  القرية الاولمبية ، لكنها لم تكن لرياضي بحسب التقرير المحدث الأحد.

وتبلغ سعة القرية الأولمبية 17 ألف نسمة، ولكن لن يقيم هناك في نفس الوقت سوى 6700 شخص بحسب جدول المسابقات الذي أعدته اللجنة الأولمبية الدولية، وسيتم الوصول إلى هذا العدد في منتصف الألعاب في بداية أغسطس.

اللبنانية راي باسيل تستعين بالمرآب استعدادا للأولمبياد
زر الذهاب إلى الأعلى