سوق سندات اليوان قد تجتذب 400 مليار دولار سنويا

كتب/ ايمان محمود

أظهر تحليل من معهد التمويل الدولي أن التدفقات الأجنبية على سوق سندات الحكومة الصينية بالعملة المحلية قد تنمو إلى 400 مليار دولار سنويا.

وتفيد البيانات أن البنوك المركزية كانت مصدر 60% من التدفقات التي استقطبتها سندات الحكومة الصينية بالعملة المحلية   اليوان  في الربع الأول من 2021 مع تنامي مخصصات السندات الصينية في احتياطياتها، وفقًا لـ”رويترز”.

تواصل ارتفاع التدفقات على سندات الصين

وفي حين يتواصل ارتفاع التدفقات على السندات الصينية بالتزامن مع السماح بمزيد من الاستثمارات الأجنبية وإدراج سندات على مؤشرات رئيسية، “فإنها تظل ضئيلة بالمقارنة مع الناتج المحلي الإجمالي للصين ونصيبها من التجارة العالمية” بحسب تقرير المعهد.

وقال إنه إذا زادت الاحتياطيات العالمية من اليوان من ما يعادل 1.8-3% من الناتج المحلي الإجمالي للصين على مدار الـ10 سنوات المقبلة، فإن التدفقات السنوية على سوق السندات المحلية ستتجاوز 400 مليار دولار على نحو مستدام.

47.3 مليار دولار تدفقات محافظ أجنبية في 2020

وتظهر بيانات منفصلة من معهد التمويل الدولي أن تدفقات صافية بلغت 47.3 مليار دولار من المحافظ الأجنبية وجدت طريقها إلى الأسهم الصينية العام الماضي، بينما تدفق 198.3 مليار دولار على شتى أدوات الدين.

وبلغ صافي التدفقات الأجنبية على الأسهم الصينية وأدوات الدين في الربع الأول من العام الحالي نحو 83.1 مليار دولار.

وقال المعهد: “ثمة متسع واضح لزيادة الاحتياطيات باليوان لكننا نعتمد توقعات محافظة في ضوء التوترات الدبلوماسية المتكررة”، في إشارة إلى العلاقات “المتوترة والمعقدة” بين بكين واشنطن.

زر الذهاب إلى الأعلى