«المقاولون العرب» تسليم وصلة طريق كايرو كيب تاون بين كينيا وأثيوبيا خلال شهور

كتب/ اية القاضي

تعتزم شركة المقاولون العرب الإنتهاء من تسليم وصلة طريق كايرو كيب تاون خلال الشهور المقبلة من العام الجارى وبقيمة تبلغ 100 مليون دولار، بحسب المهندس إبراهيم مبروك ، رئيس قطاع المشروعات الأفريقية بالشركة.

أكد أن مشروع طريق كايرو كيب تاون الجديد والذى يربط دول إثيوبيا وكينيا  يُقام على مراحل متتالية، حيث تم الإنتهاء مؤخرا من تنفيذ  100 كم بوصلة الطريق ، ويجرى حاليا العمل فى تنفيذ مسافة  74 كم آخرين ، ووصل معدل الإنجاز حاليا بهما لنحو 50 كم وما يتبقى يمثل 6% فقط من إجمالى المشروع.

 أضاف أن الشركة تعتزم الإنتهاء من التشطيبات النهائية بوصلة الطريق خلال الشهور المقبلة تمهيدا لتسليمه نهائيا، حيث يساهم المشروع فى دعم حركة التجارة بين مصر ودول إفريقيا وزيادة فرص التقارب ، فضلا عن تحقيق العمق الاستراتيجى الذى تكمح له دول قارة إفريقيا.

 وتعقيبا على تداعيات إنتشار الأوبئة والفيروسات فى عددا من الدول الخارجية يتصدرها فيروس كورونا المستجد والذى دفع العديد من المؤسسات الاقتصادية والشركات الكبرى لإتخاذ إجراءات إحتياطية لتأمين أوضاعها، أكد أن “المقاولون العرب”  تشدد على ضرورة إتخاذ كافة الإجراءات لحماية العمالة المنتشرة فى الأسواق الخارجية من اخطار إنتشار الأوبئة والفيروسات، مضيفا أنه يتم التعاقد مع عدد من المصحات الطبية فى كل دولة إفريقية يجرى العمل بها لتأمين العمالة التابعة.

 وقال أن الشركة تمتلك فى إثيوبيا تواجد نحو 800 إلى 900 عامل بتخصصات متنوعة، وتعمل فى تنفيذ عددا من مشروعات البنية التحتية بها، وتحرص على إتخاذ الإجراءات الإحترازية لتأمين العمالة التابعة لها فى مختلف المشروعات المتعاقد على تنفيذها فى دول إفريقيا، حيث تمثل “الموارد البشرية” للشركة رأسمالها الحقيقى والذى تضع كافة الإحتياطات لتأمينه والحفاظ على سلامته.

 وأوضح أن الدول الإفريقية عانت خلال السنوات الماضية من إنتشار مجموعة من الأمراض والأوبئة بين قاطنيها منها أوبئة الكوليرا والملاريا والتى ظهرت على حالات عدة بها، مضيفا أن أعمال الشركة لم تتأثر فى تلك الفترة فى ظل الحرص على إتخاذ إجراءات السلامة الصحية للعاملين بالخارج والتوجيه بتوفير الرعاية الصحية الكاملة لكافة العاملين بقطاع المشروعات الإفريقية.

 وتعمل المقاولون العرب فى حزمة ضخمة من المشروعات بالدول الخارجية، حيث تتواجد فى 19 دولة بالخارج، ويُقدر حجم أعمالها بالأسواق الخارجية بنحو 2 مليار دولار حتى الآن، وتستحوذ مشروعات الطرق على النصيب الأكبر من حجم أعمالها بالخارج، كما تدخل الشركة فى تنفيذ مشروعات سكنية وصحية ومبانى حكومية، وتحرص الشركة على التنافس فى المشروعات التى تحظى بتمويل المؤسسات الدولية.

زر الذهاب إلى الأعلى