طارق الملا: مجمع جديد لإنتاج البنزين عالى الأوكتان باستثمارات 450 مليون دولار.

كتب/ ساره احسان

تفقد المهندس طارق الملا وزير البترول والثروة المعدنية سير العمل بالمنطقة الجغرافية البترولية بأسيوط التى تضم شركات (أسيوط لتكرير البترول وأنابيب البترول وبتروجاس والتعاون للبترول والسهام والوطنية لتصنيع البترول “أنوبك” والنيل للبترول) ، مؤكداً على أن أعمال وجهود تطوير ورفع كفاءة المنطقة وإضافة مشروعات واستثمارات جديدة بها لا تتوقف انطلاقاً من دورها الحيوى وأهميتها فى تأمين إمدادات الوقود للسوق المحلى ومشروعات التنمية المستمرة بجنوب مصر وما يتوافر بها من إمكانيات يستغلها قطاع البترول جيداً فى تعظيم القيمة المضافة للمنطقة .

وأوضح الملا خلال تفقده انتظام أعمال التشغيل التجريبى للمجمع الجديد لإنتاج البنزين عالى الأوكتان بأسيوط ، أن المجمع الجديد باستثماراته البالغة 450 مليون دولار وإنتاجه البالغ حوالى 800 ألف طن بنزين سنوياً يمثل إضافة قوية ونجاحاً جديداً لخطط زيادة الطاقة التكريرية التى تنفذها الوزارة فى معامل التكرير بالمناطق الجغرافية البترولية المختلفة بمصر ، كما يمثل قيمة مضافة للاقتصاد الوطنى بتقليل فاتورة استيراد المنتجات البترولية وكذلك تخفيف الضغط على الشبكة القومية للطرق بتوفير احتياجات الصعيد من البنزين والتى كان يتم نقلها باللوارى.

وأشار الوزير خلال الجولة إلى أن خطط قطاع البترول لتعظيم الاستفادة من إمكانيات المنطقة البترولية بأسيوط تتضمن إنشاء مجمع السولار الجديد التابع لشركة أسيوط الوطنية لتصنيع البترول ” أنوبك” كواحد من أهم المشروعات القومية فى مجال التكرير فى الفترة الحالية سواء من حيث التقنيات المتقدمة فى مجال عمليات التكرير وتحويل المازوت منخفض القيمة إلى منتجات بترولية عالية القيمة مثل السولار بالمواصفات الأوروبية ” EURO 5″ والنافتا والبوتاجاز وغيرها ، أو من حيث استثماراته البالغة حوالى 2.9 مليار دولار .

وأكد على أن هذا الكم من استثمارات التكرير بالصعيد ، وأعمال توصيل الغاز الطبيعى للمنازل من خلال المشروع القومى للتوصيل ومبادرة حياة كريمة وكذلك مشروعات رفع كفاءة المنطقة البترولية بأسيوط ، ومشروعات الدولة التى يتم تنفيذها فى كافة القطاعات رسالة من القيادة السياسية والحكومة لأهالينا هنا أنهم لهم أولوية أولى ولهم كامل الاهتمام المستحق بتغيير نمط الحياة تيسيراً عليهم ، لافتاً إلى أن التزام الاستثمارات البترولية التى يتم تنفيذها بالمسئولية المجتمعية وكذلك التزام الشركات والعاملين بتطبيق الإجراءات الاحترازية للوقاية من فيروس كورونا إلى جانب الالتزام بمتطلبات الأمن والسلامة والصحة المهنية أمر لانقاش فيه ولا تهاون فى تطبيقه.

حضر الجولة المهندس محمد عبدالعزيز وكيل وزارة البترول للمشروعات والمهندس محمود ناجى معاون الوزير لشئون نقل وتداول وتوزيع المنتجات البترولية والمهندس وليد لطفى رئيس شركة بتروجت والمهندس أشرف بهاء رئيس شركة إنبى والمهندس أيمن عمارة نائب رئيس الهيئة المصرية العامة للبترول للتخطيط والمشروعات والمهندس جمال فتحى مساعد رئيس الهيئة للسلامة والصحة المهنية وحماية البيئة والكيميائى ماجد الكردى رئيس شركة أسيوط لتكرير البترول والمهندس محمد بدر رئيس شركة أسيوط الوطنية لتصنيع البترول” أنوبك”.

زر الذهاب إلى الأعلى