بنك التعمير والإسكان  يحقق أرباح إجمالية قدرها 1.45 مليار قبل الضرائب بنسبة نمو 10.8% 

خلال النصف الأول من عام 2021

كتب/ ايمان محمود

 

أظهرت نتائج أعمال بنك التعمير والاسكان عن الفترة المالية المنتهية في 30/6/2021، تحقيق أرباح إجمالية قبل الضرائب قدرها 1.45 مليار جنيه بزيادة قدرها 10.8% عن فترة المقارنة، حيث بلغ صافي الربح بعد الضرائب 1.001 مليار جنيه، وذلك استمرارا لنجاح البنك في تحقيق نتائج جيدة عن النصف الأول من عام 2021، على الرغم من استمرار الجائحة وتداعياتها السلبية على كافة المجالات والأنشطة الاقتصادية سواء على الصعيد المحلى أو العالمي.

أعلن حسن غانم رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب بأن البنك قد اعتمد قوائمه المالية المستقلة عن الستة أشهر الاولي من عام 2021 والمنتهية في 30 يونيو 2021، واستمر في تحقيق نتائج جيدة، مشيراً أن الاستمرار في تحقيق معدلات نمو لنتائج أعمال البنك جاءت نتيجة دعم متواصل بخطط التطوير والتوسع التي يطبقها البنك والتي كان لها أثراً إيجابيا مباشراً على ما حققه البنك من أداء يعكس قوة المركز المالي.

حيث وضع البنك استراتيجية واضحة وطموحة يسعى البنك من خلالها بأن يكون في مقدمة البنوك التجارية، وتطبق خطة لتطوير الخدمات والمنتجات المصرفية، وشهدت الفترة السابقة تطور ملحوظ في تقديم جميع الخدمات والمنتجات المصرفية التنافسية، بالإضافة الى المنتجات الرقمية والعمل على تحديثها بشكل مستمر لكي تتلاءم مع احتياجات كافة شرائح العملاء.

مشيرا الي ان سياسات البنك المركزي لتعزيز الشمول المالي، وتشجيع التعامل مع المؤسسات المصرفية، ومواكبة استراتيجية التحول الرقمي ونشر ثقافة الدفع الإلكتروني، كان لها تأثير إيجابي على ما حققناه من نتائج.

مضيفا. هذا إلى جانب التوسع الجغرافي في عدد الفروع وتطوير الفروع القائمة وزيادة اعداد شبكات الصراف الآلي وتنوع مواقعها للوصول إلى عملائنا في مختلف انحاء الجمهورية، وتقديم الخدمات المصرفية لهم بأعلى مستوى من الكفاءة والجودة.

واستطاع البنك تحقيق صافي ربح قبل ضرائب الدخل 1.450 مليار جنية مقابل 1.309 مليار جنية بزيادة قدرها 141 مليون جنية بنسبة زيادة قدرها 10.8 %

بينما بلغ صافي الربح بعد ضرائب الدخل 1.001 مليار جنية مقابل 1 مليار خلال الفترة من العام السابق.

 

والمؤشرات المالية للبنك أظهرت الإبقاء على قاعدة رأسمالية قوية حيث حقق البنك نموا ملحوظا في إجمالي الأصول التي دعمت نمو الإيرادات التشغيلية حيث ارتفع إجمالي الأصول إلى 64.7 مليار جنية مقابل 58.3 مليار جنية بزيادة قدرها 6.4 مليار جنية بنسبة زيادة 11%

 

وارتفعت صافى القروض والتسهيلات الي 21،185 مليار جنية مقابل 19،350 مليار جنية بزيادة قدرها 1.835 مليار جنية بنسبة نمو 9.5%.

ونجح البنك في الحفاظ على تدعيم مخصصاته خلال الفترة الحالية بهدف الحد من المخاطر المحتملة لخسائر الائتمان والمتعلقة بالتأثيرات السلبية لجائحة كورونا على النشاط الاقتصادي وهو ما يتضح من خلال ارتفاع مخصصات القروض بنسبة 5.2%.

ارتفعت ودائع العملاء الى 52،146 مليار جنية مقابل 47،122 مليار جنية بزيادة قدرها 5،024 مليار جنية بنسبة زيادة قدرها 10.7%.

بلغ صافي الدخل من العائد 1.617 مليار جنية مقابل 1.280 مليار جنية بزيادة قدرها 337 مليون جنية بنسبة زيادة 26.3% متمثل في زيادة عائد القروض والايرادات المشابهة بنسبة 15.2% والزيادة في تكلفة الودائع والتكاليف المشابهة بنسبة 6.3%.

نمو في توزيعات الأرباح حيث بلغت 192 مليون جنية بزيادة قدرها 74.5% عن فترة المقارنة مما يعكس تطور أرباح الشركات التابعة والشقيقة.

وظهر نمو ملحوظ في أرباح مشروعات البنك الاسكانية حيث بلغت 207 مليون جنية بزيادة قدرها 31% عن فترة المقارنة ويستمر بنك التعمير والإسكان في التأكيد علي دورة الريادي في هذا المجال.

وقد بلغ معدل كفاية رأس المال طبقا لمتطلبات بازل 2 نسبة 21.62% عن الربع الثاني من عام 2021

كما بلغ العائد على الاصول نسبة 1.55% وكذلك العائد على حقوق الملكية (متضمنة صافي ربح الفترة) نسبة 12.4% عن الربع الثاني لعام 2021 .

بلغ صافي القروض الى الودائع نسبة 40.6% عن الربع الثاني من عام 2021.

بلغ نصيب السهم من الارباح مبلغ 6.74 جنية للسهم الواحد

واكد حسن غانم ان كفاءة وحرفية الإدارة التنفيذية للبنك وعامليه ومجلس إدارته والمتابعة المستمرة، كان لهم دور كبير في تحقيق هذه المؤشرات الجيدة في ظل الظروف الاقتصادية الحالية على كافة بنود الميزانية وقائمة الدخل عن النصف الأول لعام 2021.

 

 

 

 

 

زر الذهاب إلى الأعلى