تعاون الهيئة العربية للتصنيع والهيئة العامة للرعاية الصحية 

كتب/ ايمان محمود

 

أكد الفريق “عبد المنعم التراس” رئيس الهيئة العربية للتصنيع علي أهمية الشراكة مع الهيئة العامة للرعاية الصحية , وتنفيذ توجيهات الرئيس “عبد الفتاح السيسي” بشأن سرعة الإنجاز في تطبيق المنظومة الجديدة للتأمين الصحي الشامل في جميع أنحاء الجمهورية , وفقا لرؤية مصر 2030.

 

جاء هذا خلال توقيع بروتوكول التعاون بين العربية للتصنيع والهيئة العامة للرعاية الصحية , وبحضور الدكتور “أحمد السبكي” رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للرعاية الصحية.

 

في هذا الصدد, أشاد “التراس” بدورالهيئة العامة للرعاية الصحية لتحقيق التطوير الشامل لنظام التأمين الصحي الشامل وتقديم العلاج والخدمات الطبية المتطورة علي أفضل مستوى لجميع أفراد الشعب المصري، خاصة الفئات الأكثر احتياجا, مؤكدا أن الهيئة العربية للتصنيع تضع كافة طاقاتها الإنتاجية لتطوير وتحديث ورقمنة جميع الوحدات الصحية لمنظومة التأمين الصحي الشامل علي مستوي الجمهورية وفقا لأحدث النظم والمعايير العالمية للجودة .

 

وأوضح “التراس” أن مجالات التعاون تتضمن تطوير وتحديث الأسرة الطبية وكراسي الغسيل الكلوى وحضانات الأطفال وأجهزة التنفس الصناعى ومفارم ومحارق النفايات الطبية والخطرة وتجهيزات غرف العمليات بنظام الكبسولات الطبية والمستلزمات الطبية المختلفة والتجهيز الكامل للمعامل الطبية , بالإضافة إلي منظومات التحول الرقمي وشبكات ,اجهزة الحاسب الآلي والشاشات الإلكترونية وأنظمة المراقبة بإستخدام الكاميرات ومنظومات وشبكات الإطفاء والإنذار .

واضاف أن أتفق ايضا علي تنفيذ كافة المشروعات والإنشاءات الهندسية والأثاث المكتبي والفندقي والمحطات الشمسية والنظم الموفرة للطاقة ,بالإضافة إلى توريد أى إحتياجات للهيئة العامة للرعاية الصحية فى مختلف المجالات.

 

وفي سياق متصل , أكد الفريق “عبد المنعم التراس” أن العربية للتصنيع ترعي كافة المشروعات البحثية وتحويلها لمنتجات تسويقية وفقا لمعايير الجودة العالمية,مشيرا إلي بحث النماذج الناجحة ذات الجدوي الفنية والإقتصادية والتي يمكن تطبيقها علي المستوي الصناعي من خلال تحويل المخرجات البحثية إلي نطاق الإنتاج الكمي.

 

وخلال تفقد معرض منتجات الهيئة العربية للتصنيع , أكد الدكتور “أحمد السبكي” أن المرحلة المقبلة ستشهد نقلة نوعية في مجال الأجهزة والمستلزمات الطبية تنفيذا لتوجيهات الرئيس “السيسي” بشان أهمية توفير أفضل الخدمات الصحية والعلاجية في اطار تفعيل منظومة التامين الصحي الشامل وتوافر مقومات النجاح التي شهدتها المرحلة الأولي بعدد من محافظات الجمهورية ، مؤكدا ثقة الهيئة العامة للرعاية الصحية بمجهودات الهيئة العربية للتصنيع والقدرة الفنية لوضع المواصفات التقنية واستخدام التكنولوجيا الحديثة التي تساهم في زيادة نسب التصنيع المحلي للصناعات الطبية ، وخفض الواردات ، كما سيساهم التصنيع المحلي في تلبية احتياجات المستشفيات والوحدات الصحية والتي تقدم الخدمة الطبية لجميع المصريين والوافدين على أراضيها.

 

وأضاف أن مجالات التعاون مع العربية للتصنيع تتضمن تطوير وتحديث جميع الوحدات والمراكز الصحية لمنظومة التأمين الصحي الشامل علي مستوي الجمهورية, وفقا لأحدث نظم التحول الرقمي , بالإضافة للتعاون المشترك في تنفيذ الإبتكارات والإختراعات التى تخدم مجال الرعاية الصحية بإستغلال الإمكانيات التصنيعية وخبرات الهيئة العربية للتصنيع المتطورة, خاصة مع استراتيجيتها لتحديث ورقمنة جميع خطوط انتاجها وفقا لمعايير الثورة الصناعة الرابعة .

زر الذهاب إلى الأعلى