أمين الاتصالات بـ«مستقبل وطن»: تكنولوجيا الـ«5G» تعزز مناخ الاستثمار في مصر

كتب/ ايه القاضي

 

أكد الدكتور محمد سعيد سلامة، أمين الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات بحزب مستقبل وطن بمحافظة الحيزة، أن الدولة المصرية قادرة على دخول عالم تكنولوجيا الجيل الخامس بكل قوة بما يعزز تحسين مناخ الاستثمار في مختلف المجالات.

 

أشار “أمين الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات”، إلى أن البنية التشريعية المنظمة لخدمات تكنولوجيا الجيل الخامس في مصر في ظل قانون الاتصالات والقانون رقم 175 لعام 2018 لجرائم مكافحة تقنية المعلومات، إضافة إلى قانون حماية البيانات الشخصية والذي من المنتظر أن تصدر قريبًا لائحته التنفيذية، موضحًا أن البرلمان بغرفتيه يمتلك الخبرات والكوادر اللازمة لتحسين البيئة التشريعية لتعظيم فرص الاعتماد على تكنولوجيا الجيل الخامس وكذلك تطبيق مفاهيم الأمن السيبراني وحماية المعلومات.

 

قال “سلامة”، إن مصر في ظل الجمهورية الجديدة تحت قيادة الرئيس عبد الفتاح السيسي منفتحة على جميع دول العالم لما يخدم مسيرة التقدم التي نعيشها حاليًا والمشروعات التنموية العملاقة التي نعيشها والتي ستشهد طفرات عملاقة مع التطور الكبير في استخدامات تكنولوجيا المعلومات وتطبيقات الجيل الخامس، موضحًا أن تكنولوجيا الجيل الخامس ستوفر العديد الفرص الاستثمارية والتي تخلق بيئة استثمارية وتنافسية جاذبة تدعم اتجاه الدولة نحو تحقيق التحول الرقمي والشمول المالى.

 

وأكد أن مصر تقدم الدعم اللازم لحماية البنية التحتية القومية للمعلومات الهامة خاصة في قطاع تكنولوجيا المعلومات والاتصالات والقطاع المالي، مشيرًا إلى أن القوانين التشريعة التي تخص هذه النظم موجودة بالفعل ويتم تطبيقها فى مصر، لافتًا أن هناك تعاونًا مستمرًا فيما بين مصر ودول العالم خاصة بالقوانين التي تتعلق بحماية البيانات الشخصية ومن أوجه ذلك التعاون الاستفادة من خبرات الشركات العالمية في مجال التكنولوجيا وتدريب الشباب ومنها شركة هواوي الصينية التي تعتبر رائدة عالميًا في تكنولوجيا الجيل الخامس، مشددًا أن مصر تضع معايير حماية الأمن السيبراني وفقًا للمعايير العالمية المتبعة وبما يتوافق مع مصلحه الوطن وبناء عليه فان المعايير والشروط تتسم بالحيادية والموضوعية.

 

ويقصد بالأمن السيبرانى حماية الأنظمة والشبكات والبرامج من الهجمات الإلكترونية التى تستهدف الوصول للمعلومات الحساسة أو تغييرها أو إتلافها أو ابتزاز المستخدمين، وفي شهر يوليو الماضي، وكشف مؤشر «الأمن السيبرانى GCI» الصادر عن الاتحاد الدولى للاتصالات، عن إحتلال مصر خلال عام 2020 المركز 23 عالميا بين 182 دولة.

زر الذهاب إلى الأعلى