تجديد تعيين رضا عبد القادر قائمًا بأعمال رئيس مصلحة الضرائب المصرية

كتب/ ايه القاضي

أعلنت مصلحة الضرائب المصرية، صدور قرار رقم 406 لسنة 2021 بتولي رضا عبد القادر غريب، الشاغل لوظيفة قيادية بالمستوى الوظيفى العالية بمصلحة الضرائب المصرية بوزارة المالية، القيام بأعباء وظيفة رئيس مصلحة الضرائب المصرية بالمستوى الوظيفى الممتازة بوزارة المالية لحين شغل الوظيفة أو إنتهاء خدمته أيهما أقرب.

وجاء هذا القرار عقب قرار رئيس الجمهورية رقم 357 لسنة 2021 بمد خدمة رضا عبد القادر فى وظيفة رئيس الإدارة المركزية لمركز ( أول ) كبار الممولين ، بالمستوى الوظيفى العالية بمصلحة الضرائب المصرية بوزارة المالية لمدة عام اعتبارًا من 30 يوليو الماضي.
وكلف وزير  المالية، رئيس مصلحة الضرائب بمواصلة الجهود الرامية إلى تحقيق طفرة في الايرادات الضريبية وإرساء قواعد العدالة الضريبية وخلق مناخ ميسر وعادل لجميع الممولين والمتعاملين مع مصلحة الضرائب المصرية وإستكمال رؤية وزارة المالية في ضم الإقتصاد غير الرسمي وخفض معدلات التهرب الضريبي.
كما وجه وزير المالية، بالاهتمام بالعنصر البشري من موظفي ومأموري مصلحة الضرائب المصرية لما لهم من دور وثيق بتحقيق الإصلاح الشامل والتطوير المرجو.
وشهدت مصلحة الضرائب خلال الفترة الماضية، إنطلاقة قوية نحو إنهاء المشروع القومى لتحديث وميكنة منظومة الإدارة الضريبية، والذى يحظى بدعم كبير ومتابعة دقيقة من القيادة السياسية، ويستهدف إرساء دعائم منظومة ضريبية أكثر تطورًا، ترتكز على ترسيخ جسور الثقة مع الممولين؛ باعتبارهم «شركاء التنمية»، وتُسهم فى حصر المجتمع الضريبى بشكل أكثر دقة، ودمج الاقتصاد غير الرسمى؛ لتحقيق العدالة الضريبية، وتحصيل حق الدولة، على النحو الذى يُساعد فى تعظيم الإيرادات العامة، وزيادة أوجه الإنفاق على تحسين مستوى معيشة المواطنين، والارتقاء بالخدمات المقدمة إليهم.
كما شهدت المصلحة، ثورة في التشريعات المنظمة للعمل الضريبي سواء قانون الإجراءات الضريبية الموحد أو قانون المشروعات المتوسطة والصغيرة والمتناهية الصغر وغيرها من القوانين الضريبية، وشهدت كذلك ثورة في الإجراءات التي ساهمت وستسهم في زيادة الإيرادات الضريبية دون الحاجة لتعديل سعر الضريبة أو فرض أعباء إضافية .
وساهمت مصلحة الضرائب، بشكل كبير في مساندة الدولة لتخطي أزمة كورونا والتخفيف من آثارها في كافة المناحى، كما شهدت المصلحة خطوات فعَّالة نحو رفع كفاءة التحصيل الضريبى للمتأخرات، وإنهاء المنازعات بتسويات ودية، وحققت المصلحة نجاحات مستمرة سواء في تطبيق منظومة الإقرارات الالكترونيه أو منظومه  الفاتورة الإلكترونية أو تطبيق منظومة الإجراءات الضريبية المميكنة وجاري تنفيذ مشروع الايصال الالكتروني ، موضحاً أن مصلحة الضرائب المصرية تمضي بقوة في سبيل استكمال كافة هذه المشروعات وفق خطة زمنية محددة .
يُذكر أن “رضا عبد القادر”  قد تدرج فى مناصب عدة  بداية من مدير إدارة إعفاءات الدبلوماسيين، ثم مدير عام المكتب الفني لرئيس المصلحة، ثم شغل منصب رئيس الإدارة المركزية لشئون مكتب رئيس المصلحة ، وبعد ذلك تولى منصب رئيس الادارة المركزية لمأمورية المقاولات ، كما شغل منصب رئيس قطاع العمليات والتوعية الضريبية ، وبعد ذلك رئيس القطاع المالي والإداري، وكذلك تولى وظيفة رئيس قطاع التطوير والتنمية  (قيمة مضافة) ، ثم تولى منصب نائب رئيس مصلحة الضرائب قبل أن يتولى  قائماً بأعمال رئيس المصلحة.
 وأعرب موظفو مصلحة الضرائب عن سعادتهم بقرار وزير المالية بالتجديد لرضا عبد القادر كرئيس لمصلحة الضرائب لعام آخر، قائلين إن مصلحة الضرائب تعيش أفضل عصورها من حيث الاهتمام بالعنصر البشري والعمل على تطويره وتنمية قدراته بما يتواكب مع مشروعات التطوير والميكنة التي تشهدها المصلحة دون الاستغناء عن أى موظف فيها ، هذا بالاضافة إلى تشجيعهم على الابتكار والإبداع وطرح المقترحات لتطوير أداء المصلحة.
زر الذهاب إلى الأعلى