أسترازينيكا مصر»: 15% نموا استثماريا مستهدفا سنويا

كتب/ ساره احسان

 كشف د. حاتم الورداني الرئيس التنفيذي لشركة أسترازينيكا مصر، أن خطة الشركة التوسعية في السوق المصرية تتضمن زيادة قيمة استثماراتها بنسبة تتراوح ما بين 10-15% سنويا.

وقال في تصريحات خاصة على هامش اطلاق دواء جديد لمرض السكري من النوع الثاني، إن الشركة خلال الأعوام الماضية قامت بضخ ما يزيد عن مليار جنيه في السوق المصرية،  مؤكدا أن الشركة العالمية تنظر لمصر باعتبارها أحد الأسواق الواعدة والتي تشهد طفرة صحية كبيرة،  كما يتم التعامل معه كأحد أهم أسواق الشرق الأوسط وأفريقيا.

وتمتلك الشركة مصنعا في السادس من أكتوبر على مساحة 6500 متر مربع،  تم افتتاحه في 2006، وذلك بتكلفة استثمارية بقيمة 500 مليون جنيه،  ويعمل بالشركة في مصر نحو 800 موظف.

وأضاف الورداني أن الشركة تعمل حاليا بنصف طاقتها الإنتاجية وتسعى للوصول إلى طاقتها القصوى خلال الفترة المقبلة، وزيادة تواجدها عبر التصنيع المحلي وإضافة خطوط إنتاج جديدة لتصنيع أنواع من الأدوية لا يتم تصنيعها حاليا،  منوها بأن الطاقة الإنتاجية للمصنع تصل لنحو 900 مليون قرص سنويا.

«أسترازينيكا» تعتزم طرح 20 دواء جديد في مصر خلال 4 سنوات

وأوضح أن الخطة التوسعية للشركة في مصر تتضمن طرح نحو 20 دواء جديد خلال الـ 4 سنوات المقبلة،  منوها بأن الشركة لديها حاليا ما بين 4-5 أدوية لعلاج أمراض الكلى والبوتاسيوم والسدة الرئوية وسرطان الثدي تحت التسجيل حاليا.

وأشاد الورداني بنظام التسجيل في مصر الحالي حيث تستغرق ما بين 6-9 أشهر،  منوها بأن سياسة التسعير في مصر تعد من انجح طرق التسعير في منطقة الشرق الأوسط،  حيث يتم الاخذ في الاعتبار جزء الابتكار، كما أنه يتم مقارنة السعر مع 30 دولة قبل تسعيره في مصر،  ويكون بأقل من 10% من سعره في تلك الدو.

وتوقع بأن يتم طرح دواء الكلى في نهاية العام الجاري أو مطلع 2022، كما يتوالى طرح باقي تلك الأدوية خلال العام المقبل،  مؤكدا أن شركته تعمل على توفير أحدث الأدوية المتواجدة عالميا في السوق المصرية في أسرع وقت ممكن.

وكان قد صرح بأن أسترازينيكا العالمية تستثمر نحو 6 مليار دولار سنويا في مجال البحث والتطوير، من أجل اكتشاف ما يحتاجه المريض، تركز على مجموعة أمراض مهمة تصيب ملايين من البشر مثل أمراض القلب والأوعية الدموية والسكر والكلى والربو والانسداد الرئوي،  والأرام مثل سرطان الرئة والثدي والمبيض والبروستاتا، كما استحوذت مؤخرا على شركة أليكسون والتي تركز على الأمراض النادرة التي تصيب آلفات فقط من البشر.

وعن لقاح كورونا وإمكانية تصنيعه محليا، لفت إلى توريد أسترازينيكا العالمية نحو 4 ملايين جرعة من اللقاح لمصر، منوها بأنه من الصعب الافصاح عن الخطة المستقبلية من حيث التوريد والتصنيع.

وشهدت مبيعات أسترازينيكا في مصر نموا بنسبة 4.9% لتبلغ 1.6 مليار جنيه، وكان قد صرح الورداني لـ”أموال الغد” سابقا بأن الشركة تستهدف 20% نكوا بمبيعاتها المحلية خلال العام الجاري.

وقامت أسترازينيكا العام الماضي  بتوقيع العديد من بروتوكولات التعاون مع وزارة الصحة وهيئة الشراء الموحد والمعهد القومي للأورام وهيئة التأمين الصحي الشامل، وكذلك شاركت في حملة 100 مليون صحة، ورفع كفاءة الصيادلة.

زر الذهاب إلى الأعلى