عمليات إجلاء الرعايا الأمريكيين والأفغان تتواصل

كتب/ ايه القاضي

أكدت المتحدثة باسم البيت الأبيض جان ساكى اليوم الاثنين، أن عمليات إجلاء الرعايا الأمريكيين والأفغان تتواصل دون انقطاع .

وقالت ساكى -فى تصريحات أوردتها قناة “الحرة ” الأمريكية- إن الرئيس الأمريكي جو بايدن أمر بمواصلة عمليات الإجلاء التي تتم في مطار حامد كرزاى، مضيفة أن بايدن جدد تعليماته للمسئولين بمضاعفة الجهود للقيام بكل ما يلزم لحماية القوات الأمريكية على الأرض .

وفى وقت سابق أعلنت نحو 100 دولة تلقيها ضمانات من حركة طالبان بالسماح لجميع الأجانب والأفغان، الذين يحملون تأشيرات بمغادرة أفغانستان، ضمن تفاهم يسري إلى ما بعد الانسحاب الأمريكي من البلاد.

وحسب موقع سكاى نيوز، أكدت هذه الدول في إعلان مشترك، الاستمرار في إصدار وثائق تتيح السفر لبعض الأفغان إلى كافة الدول.

يأتي هذا فيما قال مستشار الأمن القومي الأمريكي جيك سوليفان إنه تم التواصل مع حركة طالبان التي أكدت أنها ستسمح بممر آمن للخروج من كابول.

وأضاف سوليفان أن واشنطن تدرس شن هجمات وعمليات عسكرية ضد تنظيم داعش في أفغانستان.

وأوضح أن واشنطن قادرة على التصدي للإرهاب من دون وجود دائم على الأرض في أفغانستان، مؤكدا أن الجماعات الإرهابية الموجودة هناك لا تملك القدرات للتخطيط لهجمات خارجية.

في الأثناء، ورغم الهجمة الصاروخية على مطار كابول صباح الاثنين، استمرت عمليات الإجلاء من المطار، حيث بدأت القوات الأمريكية المرحلة الأخيرة، من عملية الإجلاء من مطار كابل، حيث سيرت واشنطن، عدة طائرات عسكرية من المطار.

ولم يتبق سوى يومين أمام واشنطن، لإتمام عمليات الإجلاء وسحب قواتها المتبقية في أفغانستان.

وأعلن البنتاجون بدء سحب القوات بالفعل، حيث انخفض عددهم من 5800 عنصر إلى أقل من 4000.

زر الذهاب إلى الأعلى