الدكتور صديق عفيفى: تعريف أبناء المصريين فى الخارج بالحضارة المصرية العظيمة يحصنهم من الافتتان بالغرب

كتب/ ايمان محمود

 

وجه الدكتور صديق عفيفى رئيس مجلس أمناء جامعة ميريت بسوهاج الجديدة ورئيس مجلس إدارة مؤسسات طيبة التعليمية الشكر للوزيرة نبيلة مكرم وزيرة الهجرة والمصريين فى الخارج على جهودها فى الربط بين المصريين المهاجرين والعاملين فى الخارج وبين وطنهم الأم ، وكيف أن الارتباط بين المصريين فى الخارج وأبنائهم وبين وطنهم الأم مصر أمر فى غاية الأهمية وفيه فائدة للجميع. 

 

وأضاف الدكتور صديق عفيفى فى أولى حلقات برنامجه ” صباح الخير” ، إن المصريين فى الخارج هم جزء من الوطن ويهمنا أن يكونوا فى أفضل حال وأن يأمنوا على استثماراتهم وحياتهم وأن يعيشوا فى ظروف إنسانية لائقة وجيدة، مشيرا إلى أن تعزيز الروابط بين المصريين فى الخارج وبين وطنهم ، يحقق نتائج إيجابية للغاية ومنها أن يكون هؤلاء المصريون المهاجرون إضافة وسندا لمصر ولكل الدول العربية.

 

وأكد الدكتور صديق عفيفى أن المصريين فى الخارج يمكنهم بسيرتهم الحسنة أن يحسنوا الصورة النمطية السلبية التي للمسلمين فى الخارج ، خاصة وأن المتطرفين شوهوا صورة الإسلام والمسلمين فى العالم ، ورسخوا بأفعالهم تلك الصورة المغلوطة فى أذهان الكثيرين سواء فى الغرب أو فى الشرق.

 

وأشار الدكتور صديق عفيفى إلى عقد لقاء قريب مع الوزيرة نبيلة مكرم وزيرة الهجرة والمصريين فى الخارج لبحث المسارات التي يمكن من خلالها تعريف أبناء الجيل الثانى والثالث من المهاجرين بالحضارة المصرية ومكانتها فى العالم وكيف سبقت جميع الحضارات فى شتى المجالات ، مضيفا : الحضارة المصرية عظيمة جدا ولو عرفها أبناء المصريين جيدا لن يكونوا مفتونين بالغرب ولا بالتقدم هناك لأن لدينا ما نقدمه للعالم ، الغرب ليس هو الجنة ونحن نعيش فى جهنم ، لا نحن لدينا جنة أيضا فى مصر ولدينا حضارتنا ونحتاج أن نعرف أبناءنا بها معرفة جيدة”

زر الذهاب إلى الأعلى