مستثمرى العاشر : منع استيراد السلع الرديئة من الخارح

لإنتعاش الصناعة الوطنية

كتب/ ساره احسان

أكد مجلس إدارة جمعية مستثمري العاشر من رمضان خلال انعقاده  بقيادة الدكتور سمير عارف بأن إعلان الرئيس عبد الفتاح السيسى الأخير بمنع استيراد السلع التى لا تتوافق مع الإشتراطات والمواصفات الأوربية والعالمية يعطى الأمل لرجال الصناعة الوطنية فى مساندة الدولة لهم للإرتقاء بمنظومة الإنتاج المحلى وتطوير الصناعة وحماية المواطن المصرى من الغش فى بضائع سيئة الصنع.

وقال الدكتور سمير عارف رئيس مجلس إدارة الجمعية خلال الإجتماع بأن اهتمام القيادة السياسية بجودة السلع التى يتم استيرادها من الخارج سيؤدى إلى إنعاش الصناعة الوطنية ويعطيها فرصة التطوير بعد معاناة شديدة من غزو السوق المحلى بالسلع المهربة والرديئة بدون أى مواصفات قياسية.

وطالب عارف بسرعة تنفيذ قرار مجلس الوزراء بشأن عدم استيراد أي منتج له مثيل محلي بهدف دعم الصناعة الوطنية وتخفيض فاتورة الإستيراد والإعتماد الرئيسى على الصناعة الوطنية ذات الجودة العالية خاصة فى المشروعات القومية العملاقة.

وقال رئيس جمعية مستثمرى العاشر من رمضان بأن الرئيس عبد الفتاح السيسى وضع يده على المعاناة الحقيقية التى يعانيها الصانع المصرى وضرورة أن يحصل المنتج المحلى ذات الجودة العالية على كامل حقوقه وحمايته من كافة الممارسات التى تضر بالصناعة الوطنية والتى تتم عن طريق البضائع المهربة ومحاربة أساليب الغش التجارى وضرب الفواتير الأمر الذى يضع المنتج المحلى فى منافسة غير شريفة تضر بمستقبل الصناعة الوطنية.

كما أكد الدكتور سمير عارف بأن حماية المنتج المحلى وتفضيله على المستورد يسهم بشكل كبير فى تشغيل المصانع المصرية بكامل طاقاتها الإنتاجية كما أنه فرصة لدخول استثمارات جديدة في السوق المحلي فضلاً عن خلق فرص عمل جديدة للشباب.

زر الذهاب إلى الأعلى