محافظ بورسعيد يفتتح “ساحة مصر”

كتب/ ساره احسان

4 جداريات عملاقة بحديقة التاريخ تحكى قصة حفر القناة بالعمال المصريين وتنفى السخرة

افتتح اللواء عادل الغضبان محافظ بور سعيد أمس “ساحة مصر” يصحبه ضيوف منتدى بورسعيد الاقتصادى المنعقد حاليا فى قاعة المؤتمرات ببورتوسعيد تحت رعاية الدكتور مصطفى مدبولى رئيس مجلس الوزراء.
أكد “الغضبان” أن مشروع “ساحة مصر” أحد المشروعات الهامة والرائدة على أرض المحافظة لتطوير الواجهة المائية لمحافظة بورسعيد من المدخل الشمالى للمجرى الملاحى لقناة السويس .
تبلغ مساحة “ساحة مصر ” حوالى 12500 متر مربع مقسمة إلى 8500 متر مربع حديقة التاريخ .. و400 متر مربع مساحة خضراء ومنطقة تسمح لزوار الساحة بالاستمتاع بالمنظر الجميل. وتكلفتها الإجمالية حوالى 35 مليون جنيه تبرع بها أحد كبار رجال الأعمال بالمحافظة ولم تتكلف الدولة جنيها واحدا فيها.
تضم “ساحة مصر” أكبر تمثال برونزى فى المنطقة العربية يحمل اسم ” مصر أم الدنيا” يستقبل السفن عند المدخل الشمالى للمجرى الملاحى لقناة السويس. يبلغ ارتفاع التمثال 10 أمتار ويمثل سيدة مصرية ترتدى تاج الملكة الأم والعقد الملكى وتقف فى شموخ فوق قاعدة من الجرانيت بارتفاع 13 مترا ، تحمل قرص الشمس عاليا .. ومكتوب على القاعدة أسفل التمثال ” هنا كان ضوء النهار ساطعا قبل أن تشرق شمس الدنيا”.
كما تضم أيضا 4 جداريات عملاقة تبلغ مساحة الواحة منها 2,5 متر × 2,2 متر.. تحكى جميعها التاريخ الحقيقى لحفر قناة السويس بعيدا عن إدعاءات السخرة والعبودية .. وتمثل إحداها مجموعة من العمال المصريين يقفوت فى شنوخ مع الخديوى إسماعيل.
صمم التمثال ونفذه مع الجداريات المثال المصرى العالمى الدكتور عصام درويش الأستاذ بكلية التربية الفنية بالزمالك ورئيس مجلس أمناء مؤسسة آدم حنين.

زر الذهاب إلى الأعلى