النادي الأهلي واتحاد التجديف يدعمان حملة “متعدش وعيش”

كتب/ ايه القاضي

 

انطلقت، مسيرة قوارب التجديف بنهر النيل بالقرب من جزيرة المنيل، تخللها عرض خاص لعدد كبير من البالونات الملونة باللون الأرجواني المميز لدعم مرضى نقص الصفائح الدموية المناعي ITP، وذلك ضمن الاحتفال الختامي لحملة “متعدش وعيش” لنشر التعريف بالمرض، وبمناسبة الأسبوع العالمي للتوعية به، حيث نُظمت الحملة بالتعاون بين جمعية شفاء وشركة نوفارتس مصر، فيما جاء الاحتفال بالتعاون مع الاتحاد المصري للتجديف.

 

وفي نفس السياق، نُظمت اليوم حملة تبرع بالدم لصالح المصابين بأمراض الدم، بالتعاون بين النادي الأهلي وجمعية شفاء، بمقر النادي الأهلي في الجزيرة.

 

وشهدت حملة “متعدش وعيش”، التي امتدت على مدار عدة أيام، فعاليات مختلفة، منها إضاءة مبني قصر العيني ليلاً باللون الأرجواني، والتعاون مع Ballerinas Of Cairo لتنفيذ عرض مصور لرقصات الباليه بشوارع القاهرة لتشجيع المرضى على التحرر من مخاوفهم ومواجهة تحديات حياتهم اليومية، بالإضافة إلى مشاركة عدد كبير من الرياضيين والفنانين عبر النشر عن المرض وأهداف الحملة على صفحاتهم بمواقع التواصل الاجتماعي، في مقدمتهم نور الشربيني ورامي عاشور، بطلي الإسكواش العالمييّن.

 

من جانبه، قال الدكتور عمرو النوري، رئيس الاتحاد المصري للتجديف، بهذه المناسبة: “من خلال هذه المسيرة بالقوارب يسعى الاتحاد المصري للتجديف مع الشركاء في الحملة إلى تحسين مفهوم الصحة العامة، ونشر ثقافة الرياضة كنمط حياة صحي بين جميع المواطنين، فالرياضة وسيلة قوية للتوعية ونشر الوعي، وبمناسبة الأسبوع العالمي لمرض نقص الصفائح الدموية المناعي، فإننا أمام مرض يمكن أن تسهم فيه الرياضة بدور كبير في التوعية به وبأعراضه”.

 

وأضاف: “هذا الحدث الرياضي اليوم عبر القوارب يساهم في تجسيد العديد من قيم الاندماج والالتقاء بين مختلف شرائح المجتمع، بما يلفت الانتباه إلى دعم مرضى نقص الصفائح الدموية والتعريف به كمرض مناعي، حيث أن مثل هذه العروض الرياضة لها قدرة على تغيير كثير من المفاهيم الخاطئة ونشر الوعي بين المواطنين”.

زر الذهاب إلى الأعلى