اتفاقية إعادة تأمين بين وكالتى إئتمان الصادرات فى الإمارات وفرنسا

كتب/ ايه القاضي

 

وقعت الاتحاد لائتمان الصادرات، وهي شركة حماية الائتمان التابعة للحكومة الاتحادية بدولة الإمارات، اتفاقية إعادة تأمين مع «بي بي آي فرانس لضمان الصادرات»، وهي وكالة ائتمان الصادرات الفرنسية التابعة للبنك الاستثماري الوطني الفرنسي «بي بي آي فرانس»، وذلك لزيادة حجم الاستثمارات والمشاريع الإماراتية والفرنسية على الصعيد العالمي.

وتهدف الاتفاقية التي وقعها كل من ماسيمو فالسيوني، الرئيس التنفيذي لشركة الاتحاد لائتمان الصادرات، وفرانسيس ليفيبري، مدير عام «بي بي آي فرانس لضمان الصادرات»، وبحضور بيدرو نوڤو، المدير التنفيذي المسؤول عن التصدير في «بي بي آي فرانس»، إلى تعزيز العلاقات التجارية والتعاون الاقتصادي ونمو الصادرات في الإمارات وفرنسا من خلال تقديم حلول حماية الائتمان التجاري المبتكرة للشركات المحلية في كلا البلدين.

وبموجب هذا التعاون، ستعمل وكالتا ائتمان الصادرات معاً بشكل وثيق لبحث فرص مشتركة في مجال التأمين وإعادة التأمين والتأمين المشترك لحماية صادرات الشركات الإماراتية والفرنسية في بلد ثالث. كما سيسعى الطرفان إلى الترويج لهذه الاتفاقية بين شبكة عملائهم الواسعة وذلك لتسهيل وصول الدعم لشركات إماراتية وفرنسية تخطط للتوسع والنمو.

ومن شأن هذا التعاون أن يفيد الشركات المصدرة في كلا البلدين، ذلك أنها ستسهل حصولها على حلول حماية ائتمان الصادرات، والحلول التمويلية والتأمينية المبتكرة.

وقال ماسيمو فالسيوني، الرئيس التنفيذي لشركة الاتحاد لائتمان الصادرات: «لطالما كانت بين دولة الإمارات وفرنسا علاقات تجارية قوية، وقد شهدت هذه العلاقات تطوراً ملحوظاً في السنوات الماضية. ويأتي توقيع هذه الاتفاقية تنفيذاً لمذكرة التفاهم الموقعة بين وكالتي ائتمان الصادرات الإماراتية والفرنسية في يونيو 2020 والتي تهدف إلى تعزيز العلاقات التجارية والتعاون الاقتصادي بين الإمارات وفرنسا. كما تؤكد الاتفاقية التزام شركة الاتحاد لائتمان الصادرات بعقد شراكات استراتيجية بشكل مستمر لدعم نمو الشركات المصدرة. ومن شأن هذا التعاون أن يساهم في تسهيل وصول الشركات المحلية في كلا البلدين إلى الأسواق الدولية، وتعزيز سيولتها النقدية، وتقديم ضمانات للمؤسسات المالية التي تقدم تمويلات لهذه الشركات، وبالتالي تعزيز بصمتها وتنافسيتها على الصعيد العالمي».

وتماشياً مع مهمتها المتمثلة في تعزيز الصادرات والترويج للمنتجات الفرنسية، تقدم «بي بي آي فرانس» مجموعة واسعة من حلول حماية ائتمان الصادرات للشركات وضمانات للبنوك الفرنسية. كما تعمل الشركة بشكل وثيق مع وكالات ائتمان الصادرات الدولية في الاجتماعات العمومية ومؤتمرات اتحاد بيرن، وهو الاتحاد العالمي الرائد لصناعة ائتمان الصادرات وتأمين الاستثمار، وفي الاجتماعات الثنائية من أجل تبادل أفضل الممارسات وتوسيع نطاق التعاون الدولي.

وتأكيداً على فرص النمو التي ستقدمها هذه الاتفاقية للشركات المحلية في الإمارات وفرنسا، قال بيدرو نوڤو، المدير التنفيذي المسؤول عن التصدير في «بي بي آي فرانس»: «نتطلع باستمرار إلى تعزيز تعاوننا مع شركة الاتحاد لائتمان الصادرات بصفتها شركة حماية الائتمان التابعة للحكومة الاتحادية بدولة الإمارات. ونعتقد أن هذه الشراكة ستعزز العلاقات التجارية بين البلدين وستخلق نمواً كبيراً في الشركات المحلية، وخاصة الشركات الصغيرة والمتوسطة، من خلال تسهيل الوصول إلى مجموعة واسعة من حلول حماية ائتمان الصادرات التي يقدمها الطرفان».

وفي إطار سعيها إلى تعزيز العلاقات الاستثمارية والتجارية بشكل مستمر، فقد وقعت الاتحاد لائتمان الصادرات في وقت سابق اتفاقيات مع نظيراتها في الدول الأوروبية الكبرى مثل بريطانيا وإيطاليا. وتعتبر هذه الاتفاقية مع فرنسا علامة فارقة أخرى في مهمة الاتحاد لائتمان الصادرات المتمثلة في تعزيز العلاقات الاقتصادية والتجارة غير النفطية لدولة الإمارات العربية المتحدة.

الجدير بالذكر أن الإمارات هي ثاني أكبر شريك تجاري لفرنسا في المنطقة. ومنذ عام 2007، فإن هناك حواراً استراتيجياً سنوياً مستمراً يضمن تعزيز العلاقات الثنائية التي تهدف إلى تحقيق الأهداف المشتركة لكلا البلدين. ووفقاً لبيانات صادرة عن وزارة الاقتصاد بدولة الإمارات، فقد بلغ حجم التجارة غير النفطية بين البلدين 19.7 مليار درهم في عام 2020، بينما سجلت التجارة الثنائية بين دبي وفرنسا ارتفاعاً وصل إلى 8.5 مليار درهم في النصف الأول من عام 2021.

زر الذهاب إلى الأعلى