مصر للتأمين التكافلى ممتلكات” تدفع 2 مليون جنيه   تحت حساب التعويض لأحد عملائها بعد إحتراق مطعمه 

كتب/ ايه القاضي

 

 

تنطلق شركة مصر للتأمين التكافلى ممتلكات برئاسة أحمد مرسى رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب من عدد من الركائز الأساسية التى تعد بمثابة قواعد مهنية وأخلاقية لايمكن لأحد فى الشركة أن يحيد عنها وعلى رأسها تأكيد مصداقيتها أمام عملائها فى الشدائد والأزمات بسرعة صرف التعويضات المستحقة لهم حتى

 

 

 

 

لايتعطل مشروع ، ولايتشرد عامل واحد ، وترجمة المفهوم الحقيقى للتأمين بأنه الرفيق والسند الحقيقى للعملاء فى حال تعرض مشروعاتهم لأى خطر من الأخطار المذكورة فى وثيقة التأمين ، ونجسيدا لمصداقيتها قامت الشركة خلال العام المالى 2020 / 2021 ” بسداد تهويضات مستحقة تقدر بنحو 114 مليون جنيه مقارنة بــ 80 مليون جنيه تعويضات سددتها الشركة فى العام المالى” 2019 / 2020″ بنسبة زيادة قدرها 42 % .      وفى ترجمة عملية وسريعة جدا .. قامت الشركة وبناء على توجيهات رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب أحمد مرسى بصرف 2 مليون جنيه تحت حساب التعويض لحين الإنتهاء الكامل من تقرير خبير المعاينة الذى أوفدته الشركة فور إخطارها بنشوب حريق هائل فى مطعم”لاتينو ” الشهير “بمنطقة جليم  بكورنيش الإسكندرية .

 

وفى تصريحات خاصة لــ ” في عالم الاقتصاد ” كشف أحمد مرسى أن المطعم يملكه أحد عملاء الشركة وهو ” حازم قنصوة ” رئيس مجلس إدارة الشركة المصرية الإيطالية ” لاتينو لابينيرو ” ، وللمطعم وثيقة تأمين ضد أخطار الحريق والأخطار الإضافية صادرة من الشركة بإجمالى مبالغ تأمينية تقدر بــ 10 ملايين جنيه ، مضيفا بقوله أنه تم إخطار الشركة بإندلاع حريق هائل منذ أيام قليلة مضت بالمطعم المؤمن عليه ، فيما دفعت مديرية أمن الإسكندرية بنحو 12 سيارة إطفاء للسيطرة على الحريق ، وقد قررت تسليم الشيك بالمبلغ المذكور بنفسى بحضور كل من مصطفى حسان وإيهاب أسعد وحسن أباظة من قيادات الشركة لنؤكد بلغة واقعية أن مصر للتأمين التكافلى تساند عميلها وتؤازره ، ولن تتركه حتى يعود مشروعه مرة أخرى بأفضل مايكون ، لتدور عجلة العمل فيه من جديد بسواعد العاملين فيه .    ”

 

على صعيد أخر كشف مرسى لــ ” عالم الاقتصاد ” عن قرب إنتهاء التجهيزات والترتيبات لإفتتاح فرعين جديدين قبل نهاية العام الجارى بكل من دمنهور والزقازيق فى إطار خطة التوسع الجغرافى التى تنفذها شركته طبقا للخطة الموضوعة بهدف تغطية كافة أنحاء الجمهورية ، والوصول لعملاء جدد فى مختلف محافظات مصر ، وكانت الشركة    الشركة ــ قال مرسى ــ قد إفتتحت منذ أسابيع قليلة مضت فرعها التاسع بمدينة شبين الكوم بمحافظة المنوفية لمايمثله هذا الفرع الجديد من أهمية كبيرة فيمايتعلق بجهود الشركة لزيادة محفظة أقساطها من جهة ، ومايمثله من أهمية بالنسبة لأصحاب المشروعات الكبيرة والمتوسطة والصغيرة ومتناهية الصغر فى ربوع المنوفية من جهة أخرى .

 

وبلغة الأرقام .. أكد أحمد مرسى أن شركته تسير بخطى مدروسة منذ بدايات عملها ، واستطاعت خلال فترة زمنية وجيزة بفضل الخطط الموضوعة وفريق عمل الشركة الذى يضم كوكبة من أفضل العناصر البشرية فى السوق من أصحاب المهارات والخبرات أن تحقق طفرة على كافة الأصعدة ، فقد نجحنا بالوصول بحجم محفظة إستثمارات الشركة فى 30 / 6 / 2021 إلى 275 مليون جنيه مقابل 247 مليون جنيه فى 30 / 6 / 2020 ، كما إرتفعت محفظة أقساط الشركة من 194 مليون فى 30 / 6 / 2020 إلى 220 مليون جنيه فى 30 / 6 / 2021 بنسبة تقدر بنحو 13 % ، موضحا أن مصر للتأمين التكافلى ممتلكات بدأت عملها بمجموعة كبيرة من وثائق تأمينات الحوادث المتنوعة يصل عددها لنحو 18 وثيقة ، ثم قمنا بإضافة نحو 11 منتجا تأمينيا جديدا ، وطرحنا وثيقة المسئولية المهنية للأطباء ، والمسئولية المهنية لوسطاء التأمين ، ومسئولية المصاعد ، ووثيقة العنف

 

السياسى ، ووثيقة المسئولية المهنية والمتنوعة للمحاسبين والمراجعين ، وأن الشركة ستركز خلال الفترة المقبلة على التوسع فى الإكتتاب بفرع تأمينات الحوادث المتنوعة وطرح حزمة جديدة من المنتجات التأمينية التى تغطى المشروعات الصغيرة والمتوسطة ومتناهية الصغر . وتجسيدا لدورها كشركة ولدت كبيرة وتسعى لتكون ضمن شركات الصدارة فى السوق ، فقد طرحت الشركة منذ فترة وثيقة الحريق للمشروعات الصغيرة

 

والمتوسطة ، وهى تناسب المشروعات الصغيرة ، وتغطى الحريق وخيانة الأمانة والمسئوليات ، وقد صممت خصيصا للمشروعات الصغيرة والمتوسطة بدلا من بحث صاحب المشروع عن وثيقة للحريق وأخرى لخيانة الأمانة ووثيقة أخرى للمسئوليات . فوثيقة الحريق للمشروعات الصغيرة والمتوسطة ــ يقول مرسى ــ تجمع كل تلك التغطيات فى وثيقة واحدة ، مؤكدا فى السياق نفسه أننا نعمل بدأب وبلاكلل وبشكل مستمر من أجل تطوير منتجات الشركة لنواكب متطلبات السوق وإحتياجات عملائنا ، وكذلك التركيز على فرع تأمينات الحوادث

 

المتنوعة بإعتباره فرعا رابحا ومهما مثل فرع الأخطار الخاصة ، ويمكننا القول بأن مصر للتأمين التكافلى ممتلكات لديها حاليا مايربوا على الــ 55 منتج  تأميني تلبى متطلبات مختلف العملاء ، فشركتنا تمارس كافة أنشطة التأمين وفى القلب منها تأمينات الحريق ، وتأمينات الحوادث الشخصية ، وتأمين المسئولية المهنية قبل الغير ، وتأمين المسئولية عن المنتجات ، والتأمين ضد مخاطر التشييد والبناء والتركيب للمقاولين وأصحاب المشروعات ، وتأمين الأجهزة والمعدات الإلكترونية ، وتأمين عطل الألات ، والتأمين الشامل على السيارات سواء كانت خاصة أو تجارية ، والتأمين ضد السطو ، وتأمين الأسرة ومسكنها ، وتأمين نقل الأموال ، والتأمين على أجسام السفن وماتحمله من بضائع ، وكذلك نقل البضائع عن طريق البر أو البحر أو الجو ، والتأمين أثناء الرحلات والسفر .

 

 

 

إختتم أحمد مرسى تصريحاته  بالتأكيد على أن إستراتيجية مصر للتأمين التكافلى ممتلكات هى الحصول على محافظ تأمينية متوازنة ومربحة بالشكل الذى يستوجب معه الإكتتاب السليم ومراعاة السياسات الإكتتابية التى تصل إلى النتائج المرجوة ، ومن ثم فقد تم إعداد السياسات الإكتتابية والإجراءات فى جميع الفروع التأمينية لكى يتم الإلتزام بها من جميع العاملين بالشركة ، وللوصول لهذه السياسات ولحماية رأس مال الشركة ومنع التقلبات فى معدلات الخسائر ، فقد حصلت الشركة على إتفاقيات إعادة تأمين فى جميع فروع

 

التأمين وذلك من معيد التأمين الرائد ” هانوفر رى تكافل ” ، كما تم توزيع باقى الحصص على معيدى تأمين من  الحاصلين على تصنيف ” A” وهذه الإتفاقيات هى التى تعطى لشركة التأمين ــ أى شركة تأمين ــ الطاقات الإستيعابية اللازمة للنمو حيث تتصف بأنها إتفاقيات تلقائية ممايقلل من الوقت والجهد والتكلفة فى الحصول على تغطيات إعادة التأمين المطلوبة ، وبالتالى السرعة فى إصدار الوثائق التأمينية بدون الإنتظار للحصول عليها بطريقة إعادة التأمين الإختيارى ، وممايساعد كذلك فى التنافس بقوة فى السوق ، كاشفا بأن شركته

 

تعمل عبر أكثر من محور بمايصب فى نهاية المطاف فى صالح الشركة ومعدلات النمو المستهدفة خلال الفترة القادمة ، ومن هذه المحاور على سبيل المثال تأسيس إدارة مختصة لخدمة شركات الوساطة والوسطاء الأفراد الذين يتعاملون مع الشركة ويجلبون لها العمليات والصفقات ، كذلك قمنا بتأسيس إدارة لخدمة كبار العملاء لتحقيق السرعة والجودة فيما يخص متطلباتهم وأعمالهم مع الشركة ، وانتهينا أيضا من تأسيس إدارة جديدة لمكافحة غسل الأموال ، وقمن بفصل إدارة إعادة التأمين عن الإكتتاب ، ونقترب من تأسيس إدارة للإلتزام فى إطار توجيهات هيئة الرقابة المالية للشركات بهذا الشأن .

زر الذهاب إلى الأعلى