“فيديكس إكسبريس” تقدم خدماتها مباشرة في السعودية وتستثمر 400 مليون دولار

كتب/ ساره احسان

 

الرياض:

كشف عبد الرحمن المبارك، نائب المحافظ المساعد لقطاع البريد في هيئة الاتصالات وتقنية المعلومات، أنه يوجد في المملكة العربية السعودية ما يقرب من 20 شركة شحن مرخصة لإتمام عمليات الشحن الدولي، بالإضافة الى إطلاق أكثر من 50 مبادرة تشمل جهات حكومية متعددة تسهم بشكل مباشر في تسهيل زيادة الاستثمار والتجارة الدولية البلاد.

 

وأكد المبارك على نجاح المملكة العربية السعودية في تقليص فترات استخراج الترخيص إلى 180 ثانية بالنسبة للترخيص المحلي، وخفض التكاليف التشغيلية، وتيسير الدعم المالي للشركات اللوجستية، بالاضافة الى تحسين إلى البنية الأساسية للقطاع، مؤكدًا أن الوصول لهذه المرحلة لم يكن ليحدث لولا التعاون الوثيق بين شركات الشحن من القطاع الخاص مثل “فيديكس”.

جاء ذلك على هامش مؤتمر صحفي افتراضي عقدته “فيديكس إكسبريس”، بحضور مسؤولي صاب إكسبريس، والذي أعلنت فيه عن خططها التنموية والتوسعية، للشركة وإطلاق خدماتها المباشرة في المملكة العربية السعودية وتسهيل الأنشطة التجارية للشركات المحلية، من خلال الاستثمار في الاقتصاد السعودي بـ 1.5 مليار ريال خلال السنوات العشر المقبلة، وهو ما يتوائم مع مستهدفات برنامج رؤية 2030 التنفيذي “تطوير الصناعة الوطنية والخدمات اللوجستية”، الذي يهدف إلى زيادة الصادرات غير النفطية إلى أكثر من تريليون ريال سعودي أي ما يعادل 266 مليار دولار أمريكي.

وسيدعم هذا التوسع في السوق السعودي، المتطلبات التجارية لقطاعات الرعاية الصحية والتجارة الإلكترونية والتكنولوجيا والطاقة والطيران والسيارات والبتروكيماويات في البلاد، مستفيدة من خبرتها التي تمتد لأكثر من 50 عامًا، والخدمات المتخصصة، والحلول التكنولوجية المتقدمة التي تمتلكها.

وفي تصريح خاص قال جاك ميوز، الرئيس الإقليمي لشركة فيديكس إكسبريس للشرق الأوسط وَشبه القارة الهندية وأفريقيا: “نعمل عن قرب مع الجهات الحكومية لتطوير خطة التوسع داخل السوق السعودي وسنعلن عن المزيد من التفاصيل خلال الأشهر القادمة، حيث أن مقر فيديكس في السعودية سيكون في جدة يعمل به ما يصل الى 200 موظف، وتعمل الشركة على ترسيخ وتعزيز تواجدها المباشر في السعودية بالاضافة إلى توسعها في استثماراتها”.
وأضاف قائلا “سيستطيع عملاؤنا الاستفادة من خلال هذه الخطوة الاستراتيجية من أدواتنا وحلولنا الرقمية، وستصبح الشركات في المملكة قادرة على الوصول إلى الأسواق العالمية الجديدة”، ويضيف:”كما نتطلّع إلى تطوير بيئة الأعمال الصغيرة والمتوسطة في السعودية، خاصة أنها تشكل أساس الاقتصاد المحلي بنسبة 99٪ من القطاع الخاص”.

ومن جهته أكد الشيخ صلاح البلوي، رئيس مجلس إدارة صاب إكسبريس، أن دعم فيديكس إكسبريس سينعكس على النمو الاقتصادي الوطني، وخلق فرص العمل للكوادر الوطنية، من خلال تطوير البنية التحتية اللوجستية، بما يتماشى مع الجهود الاستراتيجية الرامية إلى التنويع الاقتصادي”.

تجدر الإشارة إلى أن فيديكس إكسبريس، قد عملت منذ عام 1994 على تسهيل التجارة في المملكة من خلال توفير خدمات وحلول دولية للعملاء عبر مزودي الخدمات المحليين بما فيهم شركة صاب إكسبريس. وسيساعد وجود الشركة بشكل مباشر الشركات المحلية والعملاء على تسهيل عملياتها التجارية، وتقديم تغطية دولية واسعة النطاق من وإلى أكثر من 220 دولة ومنطقة مختلفة.

زر الذهاب إلى الأعلى