الخبير/ محمد سعد يأكد على أهمية التدريب المهني

كتب/ ساره احسان

افتتح الدكتور حسين رمضان رئيس المٶسسة الدولیة للبروتوکول والاتیکتیت، فرعاً جديداً ،مساء  أمس الاثنین،  بمدینة الشیخ زاید.

ووقع  الدكتور حسین رمضان رئیس مجلس ادارة المٶسسة الدولیة للبروتوکول والاتیکیت بروتوکول مع المهندس محمد سعد  في مجال التسویق والتكنولوجيا.

وعلق المهندس محمد سعد الخبير التكنولوجي، عقب توقيع البروتوكول، قائلاً، إن التدريب والتطوير هو وسيلة فعالة لتحسين وتطوير أي مجال من المجالات المختلفة سواء في المجال الشخصي أو الدراسي أو العملي أو المالي أو الصحي أو اي مجال آخر من المجالات المختلفة.

وأضاف الخبير التكنولوجي، أن التدريب اليوم يحتل مكانة مركزية بالعالم كوسيلة قوية وهامة وفعالة لتحقيق الأهداف الخاصة أو العامة و لقد أصبحت صناعة التدريب والتطوير من الصناعات القوية والتي لها أثر فعال على المجتمعات بمعايير محددة من الجودة، مؤكداً أنه استثمار عالي القيمة لما له من أثر فعال على المتدربين .

وأشار إلى، أن التدريب يعتبر خيارا إستراتيجيا فعالا لأي جهة تتطلع الى إعداد كوادر بشرية قادرة على تلبية حاجات العمل والتطورات السريعة التي تحدث في كافة المجالات من معارف ومهارات جديدة تتطلبها مهنته للتعرف على أفضل الحلول للمُشكلات التي يواجهها أثناء ممارسته لمهنته ، مضيفاً مما يزيده تمكنا وقدرة في أداء عمله ويساعده ذلك على تجنب المشاكل و الأخطاء.

زر الذهاب إلى الأعلى