عضو الغرفة التجارية بالجيزة: «حياة كريمة» و«التصدير لأفريقيا» على مائدة «بيزنكس» في دورته الرابعة

كتب/ ساره احسان

 
أعلنت إدارة المعرض الدولي للاستثمار والتوكيلات التجارية «بيزنكس 2021»، المقرر انعقاد دورته الرابعة في 17 نوفمبر المقبل ولمدة يومين بالقاهرة تحت رعاية وزارة التموين والتجارة الداخلية، أن المؤتمر الذي سيعقد ضمن فعاليات المعرض سيناقش عددًا من الموضوعات التي تهم المستثمرين ورواد الأعمال بحضور نخبة من المتخصصين في المجالات المختلفة
 
 
وأكدت ملك العشيري، عضو الغرفة التجارية بالجيزة ورئيس «بيزنكس» القابضة المنظمة لمعرض ومؤتمر الاستثمار والتوكيلات التجارية، أن إدارة المعرض تحرص في كل دورة من دوراته على تنظيم هذا المؤتمر ضمن فعاليات المعرض ليستفيد من جلساته الباحثين عن فرص استثمار حقيقية، أو الراغبين في التوسع باستثماراتهم، واستعراض فرص التوسع محليًا ودوليًا، من خلال مشاركة عدد من المسؤولين في الدولة، ونخبة من المختصين في مجالات متنوعة
 
 
وأضافت في تصريحات صحفية، أن المؤتمر سيتناول في الدورة الرابعة للمعرض والتي ستنعقد 17 نوفمبر المقبل عدداً من الموضوعات الهامة، منها جلسة عن دور الدولة في دعم وتطوير الحرف والفنون اليدوية، وكيفية المشاركة في تطبيق “أيادي مصر” الذي أطلقته وزارة التنمية المحلية بهدف دعم وتمكين المرأة والشباب لتسويق المنتجات والحرف اليدوية والحرفية على الإنترنت للمساعدة في تسويقها داخلياً وخارجياً، بالإضافة مناقشة أهمية المعارض في دعم وتسويق ‏المنتج المصري
 
 
وأوضحت «العشيري» أن المؤتمر سيناقش أيضاً ضمن موضوعاته، أداء الشركات العائلية خلال السنوات الماضية على المستوى العربي والعالمي وتأثيرها بجائحة كورونا، والأوضاع الاقتصادية العالمية التي تساعد الشركات العائلية على تأسيس هذا النوع من الشركات الآن، واهتمام تلك الشركات بالتكنولوجيا والقطاعات الأخرى الأكثر جذبا لهذا النوع من الشركات، بالإضافة إلى مناقشة اهتمام الشركات العائلية بالاستثمار في الأسهم والسندات والصناديق الاستثمارية، وتمثيل المرأة في قيادة الشركات العائلية 
 
 
واستكملت: كما يتناول المؤتمر مراحل تطبيق منظومة الفاتورة الإلكترونية، خطوات انضمام الشركات إلى منظومة الفاتورة الالكترونية، الهدف من إنشاء وحدة للتجارة الإلكترونية من خلال مصلحة الضرائب المصرية، الفرق بين التجارة بأسلوبها التقليدي والإلكتروني، مدى خضوع التجارة عبر المنصات إلى ضريبة القيمة المضافة وضريبة الدخل، حجم الإيرادات الضريبية المتوقع تحقيقها من خلال حصر تعاملات التجارة الإلكترونية، والإجابة على السؤال الهام هل سيقضى تطبيق الفاتورة الإلكترونية على ظاهرة الفواتير الوهمية والتهرب الضريبي ؟ 
 
 
وتابعت: أن المبادرة الرئاسية «حياة كريمة» ستكون مفاجأة المعرض والمؤتمر هذا العام، وسيتناول المؤتمر شرح مفصل للمبادرة ‏ومراحل تطورها، محافظات المرحلة الأولى، ومتى تبدأ ‏المرحلة الثانية، وحجم استثمارات مبادرة حياة كريمة، ودور وزارة التخطيط في ‏هذه المبادرة، خطط واستراتيجيات ‏المتابعة الدقيقة للمشروعات ‏المنفذة ضمن المبادرة، وطرق نشر الوعي الكافي في الريف ‏المصري بهذه المبادرة ‏وأهميتها وأهدافها، بالإضافة إلى اشتراطات اختيار الشركات ‏المشاركة من القطاع الخاص في المبادرة لضمان الجدية والالتزام.
 
 
وأشارت «العشيري» إلى أن المؤتمر باعتباره ضمن فعاليات معرض للاستثمار والتوكيلات التجارية، ولذلك فقد تم تخصيص جلسة عن فرص الاستثمار في الامتياز التجاري داخل السوق المصري، تجمع هذه الجلسة خبراء العلامات التجارية وتجار التجزئة للتعرف على كيفية تسويق حق الامتياز التجاري الخاص بمشروعك، وكيفية الاستثمار في مشروع بنموذج الامتياز التجاري، والتعرف على نماذح الفرنشايز المتواجدة في مصر، بالإضافة إلى المخاطر وتحديات العمل وفق نموذج حق الامتياز التجاري 
 
 
وأضافت أن المؤتمر سيناقش أيضاً الاتجاهات الجديدة للتكنولوجيا المتطورة، وأبرز اتجاهات التسويق الرقمي الحديثة، واتجاهات التسويق العالمية خلال السنوات الماضية، وتأثير جائحة كورونا والاتجاه نحو الافتراضية والإنترنت، ومناقشة انتشار التطبيقات وتكنولوجيا إدارة الأعمال والتعلم الافتراضي
 
 
وأشارت عضو الغرفة التجارية بالجيزة، إلى أن «بيزنكس» اعتاد الاهتمام بالأشقاء في القارة السمراء ولذلك فقد تم تخصيص جلسة عن التصدير لأفريقيا، تتناول تقييم حجم التبادل التجاري بين مصر ودول القارة، نسبة استثمارات مصر في أفريقيا، العوائق التي تواجه زيادة التبادل التجاري بين مصر وأفريقيا، وأكثر القطاعات التي من المتوقع أن تشهد رواجا في العلاقات التجارية المصرية الأفريقية، ومناقشة هل برنامج دعم المصدرين يعزز من صادرات مصر للسوق الأفريقي
 
 
وتابعت: أن المؤتمر لم يغفل أيضاً تخصيص جلسة عن الغذاء، لمناقشة كيفية تعزيز النظم الغذائية الصحية، وممارسة الرياضة يومياً وتأثيرها على ساعات العمل، وكيفية تحدد النظام الغذائي المناسب، وربط موضوع الغذاء بالإنتاجية والعمل، كما يخصص المؤتمر جلسة عن التكنولوجيا المالية، لمناقشة أهمية التمويل الرقمي في دعم المشروعات، دور التمويل الرقمي في إعادة تنشيط الاقتصاد وبنائه بطريقة مستدامة وشاملة، دور البنوك في دعم الشركات المطبقة لتكنولوجيا التعامل عن بعد، وتفاعل المستهلكين مع المنتجات الإلكترونية المصرفية وغير المصرفية
 
 
وأكملت: أن المؤتمر سيتناول أيضاً أحد الموضوعات التي تهم رواد الأعمال، وهو خلق العلامات التجارية من المشروعات الصغيرة وريادة الأعمال‎ ‎ودور مواقع التواصل الاجتماعي في دعم ‏التسويق الإلكتروني‎ ‎لها، وتركز تلك الجلسة على مناقشة التنوع والرقمنة وهما الأسباب الرئيسية في تكيُّف القطاعات مع المتغيرات الاقتصادية، وكيف استفادت القطاعات الاقتصادية في مصر من هذا التكيُّف ؟، وهل كانت الاستفادة الأكبر للقطاعات الاستهلاكية أم أن القطاعات المنتجة أو المصنعة كان لها نصيب كبير من الاستفادة، بالإضافة إلى مناقشة دور الرقمنة في خلق وظائف جديدة غير تقليدية ودعم سوق العمل والاقتصاد
 
 
وقالت «العشيري» إن المؤتمر سيتناول في إحدى جلساته توجهات السوق العقاري التجاري والهجرة نحو الجمهورية الجديدة، تجمع هذه الجلسة خبراء العلامات التجارية وتجار التجزئة من أجل، مناقشة ما هو المحرك الرئيسى للاستثمار العقارى التجاري، واتجاهات العلامات التجارية نحو العاصمة الجديدة، والتوسع والانتشار بالمدن الذكية، وطرق تطوير المراكز التجارية للمنافسة بالسوق العقاري
 
 
وأضافت أن المؤتمر خصص جلسة أيضاً لبحث استراتيجيات التطوير الصناعي للمنافسة في السوق المحلي، ومناقشة استراتيجيات تعافي القطاع الصناعي من جائحة كورونا، واتجاهات العلامات التجارية المحلية للمنافسة مع سوق العلامات العالمية، وطرق تطوير المنتجات المحلية للمنافسة بقوة في السوق المصري
زر الذهاب إلى الأعلى