رئيس رفكو : عدم السيطرة علي أسعار مواد البناء سترفع اسعار الشقق السكنية

كتب/ ساره احسان

أكد المهندس رامي فارس رئيس مجلس إدارة رفكو للانشاء والتعمير ، الراعي العقاري للنادي الاهلي أن قطاع التطوير العقاري أصبح يواجه بعض المخاطر الكبيره المتعلقة بارتفاعات أسعار مواد البناء لافتاً إلى أن هناك مشروعات عقارية كان سعر طن الحديد 9 آلاف جنيه وحاليا وصل لـ16 الف جنيه .

وأكد فارس أن المطور العقاري أصبح الآن لديه تخوف من عدم السيطرة على أسعار مواد البناء الحديد والأسمنت وغيره من مدخلات البناء والانشاء والوصول بسعر طن الحديد لهذا الرقم مبالغ فيه ومطلوب إعادة النظر لأن أسعار الوحدات السكنية سترتفع اسعارها تزامناً مع تلك الارتفاعات المفاجئه .

واستطرد فارس قائلا “الأمر يستدعي تدخل غرفه التطوير العقاري لإعادة النظر ووضع شروط في العقود بين المطور والمشتري بارتفاع سعر الوحده بنسب متفاوتة أو محددة يتفق عليها جميع الأطراف في حاله ارتفاعات أسعار مواد البناء في السوق المصري بشكل مفاجئ وكذلك في حاله انخفاضها .

 

ولفت إلي السوق العقاري يحتاج إلى ضبط بشكل عام، فهو علاقة بين 3 أطراف، أولها جهة الولاية وهي الحكومة ثم المطور العقاري وأخيرا مشتري الوحدة السكينة، وخلال القتره الاخيرة وصلت العلاقة بين المطور والحكومة لدرجة كبيرة من التطور والاتزان وكل القرارات التي تتخذها الدولة أصبح بها مشاركة فعالة مع المطورين العقاريين قائلا ” اللي هيشتري من أي مطور هيبقى شايف حجم وقوة المطور وكذلك المشروع وبالتالي هذا أحد مفاتيح الحل لتصنيف الشركات العاملة بالسوق المصري”.

وتراوح سعر طن الحديد بين 15.5-16 ألف جنيه للطن للمستهلك.

ويبلغ سعر الحديد تسليم أرض المصنع ، 14.9 ألف جنيه كأقل سعر، وهذا سجلته شركة السويس للصلب، فيما سجل أسعار الحديد بشركتي بشاي والمراكبي للصلب 15.35 ألف جنيه للطن،
‏ ‏
‏وسجل سعر حديد الجارحي، 15.25 الف جنيه للطن، ويتساوي سعر حديد عز ، مع سعر شركة الجيوشي للصلب ليسجل سعر الطن تسليم أرض المصنع لكلا منهما 15 ألف جنيه للطن

زر الذهاب إلى الأعلى