وزير التموين ورئيس هيئة الاستثمار ورئيس حماية المستهلك يفتتحون مؤتمر «بيزنكس 2021».. الأربعاء

كتب/ ساره احسان

 

يفتتح الدكتور علي مصيلحي وزير التموين والتجارة الداخلية، والمستشار محمد أحمد عبد الوهاب الرئيس التنفيذي لهيئة الاستثمار والمناطق الحرة، وأيمن حسام الدين رئيس جهاز حماية المستهلك الأربعاء المقبل 17 نوفمبر، الدورة الرابعة للمؤتمر والمعرض الدولي للاستثمار والتوكيلات التجارية بمصر والشرق الأوسط «بيزنكس 2021»، على مدار يومين في مركز المنارة للمؤتمرات والمعارض الدولية .

 

قالت ملك العشيري، عضو الغرفة التجارية بالجيزة ورئيس «بيزنكس» القابضة المنظمة مؤتمر  ومعرض الاستثمار والتوكيلات التجارية، إن المؤتمر الذي يقام ضمن فعاليات «بيزنكس 2021» بعنوان “مؤتمر مصر للأعمال” سوف يشهد جلسات عمل متنوعة بمشاركة نخبة من كبار المسؤولين وكبار رجال الاقتصاد وريادة الأعمال.

 

وأضافت في تصريحات صحفية أن المؤتمر سيتناول في دورته الرابعة عدداً من الموضوعات الهامة، حيث ستبدأ فعالياته بكلمات للمدير التنفيذي للمؤتمر محمد ناقد، تليها كلمة ملك العشيري المؤسس والمدير التنفيذي لـ “بيزنكس”، شريف رستم عضو مجلس الإدارة ومدير المشروعات، والدكتور علي مصيلحي وزير التموين والتجارة الداخلية، وأيمن حسام الدين رئيس جهاز حماية المستهلك، خالد عبد الصادق الرئيس التنفيذي والعضو المنتدب لشركة المهندس للتأمين، ممدوح عافية رئيس قطاع تمويل المشروعات الصغيرة والمتوسطة بالبنك الأهلي المصري، مصطفى زمزم رئيس مجلس أمناء مؤسسة صناع الخير للتنمية، ومن الأشقاء العرب محمد بن ناصر الأحمري مساعد الأمين لقطاع التطوير ومدير إدارة اللجان بغرفة مكة المكرمة، يعقبها كلمة ضيف شرف المؤتمر الدكتورة ساندرين الخضري المديرة الإقليمية لشركة Enterprise Lucent-Alcatel الفرنسية للشرق الأوسط، مصر وإفريقيا .

 

وأوضحت “العشيري” أن جلسات المؤتمر ستبدأ بجلسة “المستقبل بين تراثنا وأيادينا والمنتج المصري” عن دور الدولة في دعم وتطوير الحرف والفنون اليدوية، وكيفية المشاركة في تطبيق “أيادي مصر” الذي أطلقته وزارة التنمية المحلية بهدف دعم وتمكين المرأة والشباب لتسويق المنتجات والحرف اليدوية والحرفية على الإنترنت للمساعدة في تسويقها داخلياً وخارجياً، بالإضافة مناقشة أهمية المعارض في دعم وتسويق ‏المنتج المصري، بمشاركة الدكتور علي مصيلحي وزير التموين والتجارة الداخلية .

 

وتابعت: أن المؤتمر سيناقش أيضاً ضمن موضوعاته، أداء الشركات العائلية خلال السنوات الماضية على المستوى العربي والعالمي وتأثيرها بجائحة كورونا، والأوضاع الاقتصادية العالمية التي تساعد الشركات العائلية على تأسيس هذا النوع من الشركات الآن، واهتمام تلك الشركات بالتكنولوجيا والقطاعات الأخرى الأكثر جذبا لهذا النوع من الشركات، بالإضافة إلى مناقشة اهتمام الشركات العائلية بالاستثمار في الأسهم والسندات والصناديق الاستثمارية، وتمثيل المرأة في قيادة الشركات العائلية، يشارك في الجلسة محمد عمر الرئيس التنفيذي لإحدى الشركات، عمرو زيدان استشاري إدارة وتنمية الشركات العائلية في مصر والوطن العربي، باسم رمزي العضو المنتدب لإحدى شركات الاستشارات المالية .

 

واستكملت: كما يتناول المؤتمر مراحل تطبيق منظومة الفاتورة الإلكترونية، خطوات انضمام الشركات إلى منظومة الفاتورة الالكترونية، الهدف من إنشاء وحدة للتجارة الإلكترونية من خلال مصلحة الضرائب المصرية، الفرق بين التجارة بأسلوبها التقليدي والإلكتروني، مدى خضوع التجارة عبر المنصات إلى ضريبة القيمة المضافة وضريبة الدخل، حجم الإيرادات الضريبية المتوقع تحقيقها من خلال حصر تعاملات التجارة الإلكترونية، والإجابة على السؤال الهام هل سيقضى تطبيق الفاتورة الإلكترونية على ظاهرة الفواتير الوهمية والتهرب الضريبي ؟ ، بمشاركة رجب محروس مستشار رئيس مصلحة الضرائب المصرية، دليلة جمان رئيس قسم الأبحاث القانونية في world-G للإدارة، رونالدو مشحور نائب رئيس “أمازون” لمنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، ويدير الجلسة د. عبد المنعم السيد رئيس مركز القاهرة للدراسات الاقتصادية والاستراتيجية .

 

ونوهت “العشيري” أن المبادرة الرئاسية «حياة كريمة» ستكون مفاجأة المعرض والمؤتمر هذا العام، وسيتناول المؤتمر شرح مفصل للمبادرة ‏ومراحل تطورها، محافظات المرحلة الأولى، ومتى تبدأ ‏المرحلة الثانية، وحجم استثمارات مبادرة حياة كريمة، ودور وزارة التخطيط في ‏هذه المبادرة، خطط واستراتيجيات ‏المتابعة الدقيقة للمشروعات ‏المنفذة ضمن المبادرة، وطرق نشر الوعي الكافي في الريف ‏المصري بهذه المبادرة ‏وأهميتها وأهدافها، بالإضافة إلى اشتراطات اختيار الشركات ‏المشاركة من القطاع الخاص في المبادرة لضمان الجدية والالتزام، بمشاركة أحمد عبد الحكيم مسؤول المتابعة الميدانية في مؤسسة حياة كريمة، أيمن عبد الموجود مساعد وزيرة التضامن لشؤون مؤسسات العمل الأهلي، محمد سرحان مدير بنك الطعام المصري، ويدير الجلسة د. أيمن الدهشان خبير التنمية البشرية .

 

وأشارت ملك العشيري، إلى أن المؤتمر باعتباره ضمن فعاليات معرض للاستثمار والتوكيلات التجارية، ولذلك فقد تم تخصيص جلسة عن فرص الاستثمار في الامتياز التجاري داخل السوق المصري، تجمع هذه الجلسة خبراء العلامات التجارية وتجار التجزئة للتعرف على كيفية تسويق حق الامتياز التجاري الخاص بمشروعك، وكيفية الاستثمار في مشروع بنموذج الامتياز التجاري، والتعرف على نماذح الفرنشايز المتواجدة في مصر، بالإضافة إلى المخاطر وتحديات العمل وفق نموذج حق الامتياز التجاري ، بمشاركة عدنان خوراكيوالا المدير التنفيذى لإحدى الشركات الكبرى بمصر بمصر، سمير بخيت مؤسس سلسلة مطاعم عالمية، ممثلي بعض الشركات المشاركة في المعرض، ويدير الجلسة الدكتور أحمد صبحي حميدو عميد الكلية السويسرية لإدارة الأعمال .

 

وأضافت أن المؤتمر سيناقش أيضاً الاتجاهات الجديدة للتكنولوجيا المتطورة، وأبرز اتجاهات التسويق الرقمي الحديثة، واتجاهات التسويق العالمية خلال السنوات الماضية، وتأثير جائحة كورونا والاتجاه نحو الافتراضية والإنترنت، ومناقشة انتشار التطبيقات وتكنولوجيا إدارة الأعمال والتعلم الافتراضي، ويشارك في الجلسة ممثلي عدة شركات عالمية في هذا القطاع.

 

ونوهت عضو الغرفة التجارية بالجيزة، إلى أن «بيزنكس» اعتاد الاهتمام بالأشقاء في القارة السمراء ولذلك فقد تم تخصيص جلسة عن التصدير لأفريقيا، تتناول تقييم حجم التبادل التجاري بين مصر ودول القارة، نسبة استثمارات مصر في أفريقيا، العوائق التي تواجه زيادة التبادل التجاري بين مصر وأفريقيا، وأكثر القطاعات التي من المتوقع أن تشهد رواجا في العلاقات التجارية المصرية الأفريقية، ومناقشة هل برنامج دعم المصدرين يعزز من صادرات مصر للسوق الأفريقي، بمشاركة د. أماني عصفور رئيس مجلس الأعمال الأفريقي، أحمد زايد ممثلا عن بنك التنمية الأفريقي، د. يسري الشرقاوي رئيس جمعية رجال الأعمال المصريين الأفارقة.

 

 

وتابعت: أن المؤتمر لم يغفل أيضاً تخصيص جلسة عن الغذاء، لمناقشة كيفية تعزيز النظم الغذائية الصحية، وممارسة الرياضة يومياً وتأثيرها على ساعات العمل، وكيفية تحدد النظام الغذائي المناسب، وربط موضوع الغذاء بالإنتاجية والعمل، كما يخصص المؤتمر جلسة عن التكنولوجيا المالية، لمناقشة أهمية التمويل الرقمي في دعم المشروعات، دور التمويل الرقمي في إعادة تنشيط الاقتصاد وبنائه بطريقة مستدامة وشاملة، دور البنوك في دعم الشركات المطبقة لتكنولوجيا التعامل عن بعد، وتفاعل المستهلكين مع المنتجات الإلكترونية المصرفية وغير المصرفية، بمشاركة د. ريهام عز أخصائي التغذية العلاجية، د. ميرنا ميشيل المؤسس والرئيس التنفيذي لأحد أكبر صالات الألعاب الرياضية العالمية في مصر .

 

وأشارت إلى أن المؤتمر خصص جلسة لمناقشة التكنولوجيا المالية ورفاهية الحياة، لمناقشة  أهمية التمويل الرقمي في دعم المشروعات،  دور التمويل الرقمي في إعادة تنشيط الاقتصاد وبنائه بطريقة مستدامة وشاملة، دور البنوك في دعم الشركات المطبقة لتكنولوجيا التعامل عن بعد، تفاعل المستهلكين مع المنتجات الإلكترونية المصرفية وغير المصرفية، ويشارك في تلك الجلسة شريف شلش رئيس القطاع الإداري والعقاري ببنك القاهرة وعضو المنتدى المصري للتنمية، محمد جميل رئيس قطاع القنوات البديلة في البنك الأهلي المصري، وهاني مأمون رئيس سياسات الائتمان بالبنك العقاري المصري .

وأكملت: أن المؤتمر سيتناول أيضاً أحد الموضوعات التي تهم رواد الأعمال، وهو خلق العلامات التجارية من المشروعات الصغيرة وريادة الأعمال ودور مواقع التواصل الاجتماعي في دعم ‏التسويق الإلكتروني لها، وتركز تلك الجلسة على مناقشة التنوع والرقمنة وهما الأسباب الرئيسية في تكيُّف القطاعات مع المتغيرات الاقتصادية، وكيف استفادت القطاعات الاقتصادية في مصر من هذا التكيُّف ؟، وهل كانت الاستفادة الأكبر للقطاعات الاستهلاكية أم أن القطاعات المنتجة أو المصنعة كان لها نصيب كبير من الاستفادة، بالإضافة إلى مناقشة دور الرقمنة في خلق وظائف جديدة غير تقليدية ودعم سوق العمل والاقتصاد، ضيوف الجلسة د. غادة خليل مدير مشروع رواد “2030”، د. نزار سامي استشاري ريادة الأعمال والابتكار، محمد الحارثي استشاري تطوير الأعمال والإعلام الرقمي، هبة لبيب المدير التنفيذي لمبادرة “رواد النيل”، أحمد السبكي نائب رئيس هيئة تنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات سابقا، تامر محمد خبير تكنولوجيا المعلومات، كريم غنيم رئيس شعبة الاقتصاد الرقمي والتكنولوجيا وعضو مجلس إدارة الغرفة التجارية بالقاهرة، كما تم تخصيص جلسة منفردة للدكتور هاني عياد رئيس قسم العمليات في مركز ريادة الأعمال بالأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحري في مصر، بالإضافة إلى تخصيص كلمة للأكاديمية العربية للعلوم الإدارية والمالية المصرفية .

 

وقالت «العشيري» إن المؤتمر سيتناول في إحدى جلساته توجهات السوق العقاري التجاري والهجرة نحو الجمهورية الجديدة، تجمع هذه الجلسة خبراء العلامات التجارية وتجار التجزئة من أجل، مناقشة ما هو المحرك الرئيسى للاستثمار العقارى التجاري، واتجاهات العلامات التجارية نحو العاصمة الجديدة، والتوسع والانتشار بالمدن الذكية، وطرق تطوير المراكز التجارية للمنافسة بالسوق العقاري.، بمشاركة عدد من كبري شركات القطاع في مصر .

 

وأضافت أن المؤتمر خصص جلسة أيضاً لبحث استراتيجيات التطوير الصناعي للمنافسة في السوق المحلي، ومناقشة استراتيجيات تعافي القطاع الصناعي من جائحة كورونا، واتجاهات العلامات التجارية المحلية للمنافسة مع سوق العلامات العالمية، وطرق تطوير المنتجات المحلية للمنافسة بقوة في السوق المصري، بمشاركة ممثلي عدد من الشركات الكبرى في هذا المجال بمصر .

 

من جانبه أكد د. يسري الشرقاوي رئيس جمعية رجال الأعمال المصريين الأفارقة، أن مايقدم في نسخة بيزنكس سواء في المعرض أو المؤتمر يكون بمثابة العرض الحقيقي للفرص الاستثمارية المختلفة التي يمكن أن يكون الجانب الأفريقي يبحث عنها سواء في شكل شراكة استثمارية أو تطوير فكرة أو شراكة جديدة في نقل فرانشايز أو افتتاح فروع وهذا هو ما يحقق أهداف الاستثمارات البينية والشراكات الفاعلة في القارة الأفريقية  المكتظة برواد الأعمال والباحثين عن فرص حقيقية .

 

وأضاف أن جلسة أفريقيا والتي ستعقد في مؤتمر ومعرض بيزنكس للتعرف على فرص التجارة والتصدير في القارة ومن خلال العديد من المحاور يمكننا التعرف على التحديات والمعوقات التقليدية وغير التقليدية التي أثرت على نسب ومعدلات نمو التجارة البينية بين دول القارة، وماهي الأفكار والأطروحات والحلول الحديثة التي نحتاجها ونلجأ إليها للتغلب على العديد من هذه التحديات، والتي مازال بالإمكان أن نذللها ونصل بالمنتجات المصرية والأفريقية إلى كل شبر في أرض القارة، كما أن هذا المؤتمر يعد واحداً من أهم الأنشطة والفعاليات التي يمكن أن تسهم بالفعل في إيجاد حل كامل شامل لهذه التحديات الأمر الذي سيكون محل الطرح والنقاش بين الخبراء والاستشاريين ورجال الأعمال المشاركين في هذا الحدث الهام 

زر الذهاب إلى الأعلى